أبدى سائق سوبارو النروجي بيتر سولبرغ إشادته مرةً أخرى برالي الأردن الذي سيكون ابتداءً من الموسم المقبل محطة جديدة في بطولة العالم للراليات، وذلك بعدما لمس عن كثب المراحل عبر مروره لاستكشافها نهاية الأسبوع الماضي.

وصرّح سولبرغ الذي كان أحد أبرز السائقين العالميين الذين حضروا المرحلة الرابعة من بطولة الشرق الأوسط: «المراحل التي قدت عليها سيارتي هي من الأفضل التي شهدتها طوال مسيرتي. التنظيم رائع والمراحل مميّزة وتمثّل تحدياً قوياً لجميع السائقين، والأهم أن المسار رسم بعناية فائقة وبدقة تامة من دون أي ثُغر تذكر». وتابع: «الجوّ كان رائعاً في الأردن نهاية الأسبوع الماضي، وأنا سعيد بقدومي للتجربة هناك، وأعتقد أنه ستكون لدي أفضلية على بقية السائقين السنة المقبلة».
من جهة أخرى، رأى سائق «سيتروين سي 4» الفرنسي سيباستيان لوب بطل العالم في الأعوام الثلاثة الأخيرة صعوبة في إمكان مواصلته لتفوقه في رالي سردينيا، المرحلة السابعة من بطولة العالم نهاية الأسبوع الحالي. ويأتي قلق لوب على عكس التوقعات التي تشير الى أفضلية واضحة بالنسبة إليه على منافسيه لكونه خرج فائزاً من سردينيا في 2005 و2006، وهو قال: «سأحاول قدر المستطاع عدم تكرار ما حدث معي في النروج، إذ إن خطأً بسيطاً يعني إهدار فرصة الصعود الى منصة التتويج أو احتلال مركز يخوّل الحصول على النقاط». وأضاف: «سردينيا جزيرة رائعة والمراحل هناك تزداد جمالاً وإثارة. هدفي سيكون واضحاً، إلا وهو تسجيل أفضل وقت ممكن في اليوم الأول لأنه لا يمكن أن أعرف ما ستكون عليه الأحوال المناخية على الأقل في اليومين الأخيرين».
(أ ف ب)