خطف تأهل الحكمة الى نصف نهائي بطولة لبنان لكرة السلة الأنفاس بعد الطريقة الدراماتيكية والمشوقة التي صعد بها "الأخضر" الى المربع الذهبي. فهو فاز على هومنتمن بنتيجة 69 - 68 على ملعب سنتر مزهر، محققاً فوزه الثالث في السلسلة مقابل فوز وحيد لهومنتمن. وكان صاحب الأرض في طريقه إلى جرّ ضيفه الى مباراة خامسة حاسمة حين تقدم عليه 68 - 67 حتى الأعشار الأخيرة من الثانية الأخيرة. لكن لاعب الحكمة ديزموند بينيغار كان له رأي آخر حين تلقى كرة مرتدة من سلة هومنتمن بعد محاولة ثلاثية غير ناجحة لإيلي إسطفان، فسجل منها بينيغار السلة الأغلى له مع الحكمة، مانحاً فريقه بطاقة الصعود لمواجهة بيبلوس في نصف النهائي، في حين يتقابل في نصف النهائي الثاني الرياضي مع الشانفيل.


وكان الأميركي في صفوف هومنتمن ديون ديكسون أفضل مسجل في المباراة برصيد 26 نقطة و4 متابعات، وأضاف الكندي مايكل فرايزر 15 نقطة و13 كتابعة وصد كرتين، فيما اكتفى سيفاك كتنجيان بـ9 نقاط و7 متابعات.
ولدى الحكمة، كان الأميركي ديزموند بينيغار الأفضل بـ16 نقطة و8 متابعات و5 تمريرات حاسمة، فيما سجل ايلي اسطفان 15 نقطة و5 متابعات، وتيريل بيغز 13 نقطة و6 متابعات.
ولم يكن ختام المباراة مسكاً، إذ شهد ملعب مزهر إشكالاً كبيراً بين القوى الأمنية وجمهور هومنتمن الذي لم يصدق أن فريقه خرج من المسابقة بهذه الطريقة.
وفي ختام المباراة، وقع إشكال كبير بين جمهور فريق هومنتمن الغاضب والقوى الأمنية، المولجة حماية المباراة، تخلله إطلاق نار من دون الإفادة عن وقوع إصابات.