6 أهداف أنهت الجدل الدائر في ألمانيا حول قدرة مدرب بايرن ميونيخ الإسباني جوسيب غوارديولا على إكمال مهمته، وقيادة فريقه الى نصف نهائي دوري أبطال أوروبا. لم يجد المدرب ولا لاعبوه أي صعوبة في سحق ضيفهم بورتو البرتغالي 6-1 في إياب ربع نهائي البطولة بعد الخسارة المفاجئة التي لقوها في الإياب (1-3).

ثأر بايرن، وأعاد فرض هيبة فريقه من جديد، كما نجح غوارديولا في الوصول الى نصف نهائي الـ«تشامبيونز ليغ» 6 مرات متتالية.

بعد مرور 40 دقيقة على المباراة، كان بايرن قد سجل خمسة اهداف، لينهي آمال بورتو ببلوغ نصف النهائي لأول مرة منذ 2004.
وكما كان متوقعاً، ضغط بايرن منذ البداية وحاصر ضيفه في منطقته بحثاً عن هدف مبكر، فافتتح التسجيل بهدف إسباني بحت، بعد وصول كرة من خوان برنات الى رأس تياغو الكانتارا الذي سجلها في الشباك (14). بعدها بدقائق قليلة أضاف جيروم بواتنغ الهدف الثاني بكرة رأسية أخرى وصلته على القائم الايسر إثر ركلة ركنية، فسجلها على يسار الحارس البرازيلي فابيانو (22). ولم يكد بورتو يستفيق من الصدمة حتى اهتزت شباكه بهدف ثالث من رأسية أيضاً، هذه المرة للبولوني روبيرت ليفاندوفسكي بعد عرضية وصلت من توماس مولر إليه، ليودعها في وسط المرمى (27).

بات نيمار أول
لاعب في البطولة يسجل 4 أهداف في مرمى فريق واحد

استشرس بايرن بالثأر، وأكمل سريعاً نحو هدفه الرابع في الدقيقة 36 عبر مولر الذي سدد كرة قوية من خارج منطقة الجزاء، لتتحول من الهولندي برونو اندي مارتنز وتخدع الحارس، ليصبح مولر أفضل هداف ألماني في تاريخ البطولة برصيد 27 هدفاً وبفارق هدف عن ماريو غوميز.
تواصل المهرجان البافاري بهدف خامس في الدقيقة 40 سجله ليفاندوفسكي، رافعاً رصيده الى هدفين في المباراة و5 في نسخة هذا الموسم.
ثم قلص بورتو الفارق بهدف يتيم عبر الكولومبي جاكسون مارتينيز (73)، لكن المعاناة ازدادت بتسجيل هدف سادس للإسباني تشابي ألونسو في الدقيقة 88 من ركلة حرة. مهرجان تهديفي أهَّل بايرن، وأعلن فيه أنه جاهز للمراحل المقبلة حتى بغياب نجميه الفرنسي فرانك ريبيري والهولندي أريين روبن.
برشلونة - سان جيرمان
عند سؤاله عن مباراة فريقه أمام برشلونة، قال نجم باريس سان جيرمان السويدي زلاتان إبراهيموفيتش إنه لا يوجد شيء يخسره عندما يحل ضيفاً على برشلونة. هذا قبل المباراة، أما بعد إطلاق الحكم صفارة البداية، بدا سان جيرمان وكأنه خسر كل شيء، بسبب حسم الـ«برسا» النتيجة في نصف الساعة الأولى من المباراة. تفوق برشلونة مرةً أخرى، وتغلب 2-0، ليتأهل الى نصف النهائي للمرة السابعة في المواسم الثمانية الأخيرة.
وكان من الصعب جداً على فريق المدرب لوران بلان أن يتجنب الخروج من ربع النهائي للموسم الثالث على التوالي بسبب خسارة لقاء الذهاب 1-3 أمام النادي الكاتالوني.
ويدين برشلونة بفوزه الى البرازيلي نيمار الذي سجل الهدفين (14 و34) في مباراة شهدت عودة ابراهيموفيتش والايطالي ماركو فيراتي الى سان جيرمان بعد الايقاف، فيما غاب القائد البرازيلي تياغو سيلفا والايطالي تياغو موتا. وضرب برشلونة باكراً حيث افتتح التسجيل منذ الدقيقة 14 إثر مجهود فردي رائع لأندريس انييستا الذي توغل من منتصف ملعب فريقه وصولاً الى مشارف منطقة الجزاء قبل ان يمرر كرة بينية متقنة لنيمار، فتخطى الحارس الايطالي سلفاتوري سيريغو وسجل الهدف، ليصبح اول لاعب على الاطلاق في تاريخ المسابقة يسجل أربعة أهداف في مرمى فريق واحد.
وفي الدقيقة 34، رفع البرازيلي داني الفيش كرة عرضية الى نيمار، ليسجلها كرة رأسية داخل الشباك. ثم بقيت النتيجة 2-0 ليتأهل برشلونة، محافظاً على آماله بإحراز الثلاثية هذا الموسم.




ليلة الحسم في مدريد

تتجه الأنظار إلى موقعة ملعب «سانتياغو برنابيو»، الليلة الساعة 21,45 بتوقيت بيروت، بين الجارين اللدودين ريال وأتلتيكو مدريد (0-0 ذهاباً). ولا يمكن ترجيح كفّة أي فرق على آخر، وخصوصاً أن النادي الملكي سيفتقد خدمات نجومه الكرواتي لوكا مودريتش والفرنسي كريم بنزيما والويلزي غاريث بايل للإصابة والبرازلي مارسيلو للإيقاف. وفي المباراة الثانية في التوقيت عينه، لن تكون مهمة يوفنتوس الإيطالي سهلة في رحلته إلى موناكو بعد فوزه ذهاباً على فريق الإمارة الفرنسية بصعوبة 1-0.