يواصل الاتحاد الفلسطيني لكرة القدم برئاسة اللواء جبريل الرجوب سعيه لتقديم مشروع قرار ضد إسرائيل في الاتحاد الدولي «الفيفا»، رغم الضغوط التي تمارس لسحب القرار. ويطالب القرار بتعليق عضوية إسرائيل في «الفيفا»، لاتهامها بإعاقة الرياضية الفلسطينية ومنع تنقل الرياضيين، إضافة الى منع وصول معدات رياضية الى الاراضي الفلسطينية.


وقال الرجوب: «لا نقبل بسحب القرار ولا المساومة عليه ولا بأي تسوية لا تفضي الى الاعتراف بالاتحاد الوطني الفلسطيني وحقه في ممارسة اللعبة وفق رقابة للسلوك الاسرائيلي من قبل كونغرس الفيفا».
وأشار الرجوب الى محاولات من الاتحاد الاوروبي، بشخص رئيسه الفرنسي ميشال بلاتيني، لترتيب لقاء بين الاتحاد الفلسطيني ونظيره الاسرائيلي بحضور رئيس الاتحاد القبرصي، بصفته مبعوثاً للاتحاد الدولي، خلال الأيام المقبلة لبحث مضمون القرار. إلا أن الرجوب قال: «لسنا ضد أي لقاء مع أي أحد، لكن المهم ماذا سينتج من هذا اللقاء. لقد أبلغناهم أننا سننتظر زيارة بلاتر للمنطقة وما ستسفر عنه لقاءاته مع المراجع السياسية».