تمكن سان انطونيو سبرز، حامل اللقب، من معادلة سلسلة مبارياته مع لوس أنجلس كليبرز في الدور الأول من "بلاي أوف" دوري كرة السلة الأميركي الشمالي للمحترفين 1-1، بفوزه عليه في عقر داره 111-107 بعد التمديد. وتعملق في صفوف سبرز تيم دانكان فسجل 28 نقطة و11 متابعة في 44 دقيقة،. وساعد دانكان في مهمته كاوهي ليونارد بتسجيله 23 نقطة و9 متابعات وباتي ميلز بتسجيله 18 نقطة، فيما لم يسجل الموزع الفرنسي طوني باركر اي نقطة في 30 دقيقة!


ولدى الخاسر كان بلايك غريفين أفضل مسجل مع 29 نقطة و12 متابعة و11 تمريرة حاسمة، محققا "ثلاثية مزدوجة". واضاف لاعب الارتكاز دي اندري جوردان 20 نقطة و15 متابعة، وكريس بول 21 نقطة و8 متابعات و7 تمريرات حاسمة، وجاي جاي ريديك 16 نقطة.
واللافت ان سلسلة كليبرز وسبرز هي الوحيدة التي تشهد تعادلاً في الوقت الراهن، ضمن الأدوار الإقصائية.
وكانت ليلة الاربعاء الأسهل لممفيس غريزليس الذي حقق فوزه الثاني على التوالي على ضيفه بورتلاند ترايل بلايزرز 97-82.
وهذه اول مرة يحقق فيها غريزليس بداية مماثلة في تاريخه في البلاي اوف (2-0).
وبرز في صفوف ممفيس مكايك كونلي وكورتني لي بـ 18 نقطة لكل منهما، فيما كان لاماركوس اولدريدج افضل مسجل لدى الخاسر مع 24 نقطة و14 متابعة.
وفي المنطقة الشرقية، تقدم اتلانتا هوكس على ضيفه بروكلين نتس 2-0 بعدما هزمه 96-91.
وجاء الفوز بعد ساعات من إعلان بيع النادي إلى مجموعة يملكها رجل الاعمال الثري طوني ريسلر مقابل مبلغ تردد انه يقارب 850 مليون دولار اميركي، لكن الصفقة تحتاج الى موافقة مجلس رابطة الدوري.
وسجل خمسة لاعبين 10 نقاط أو أكثر لأتلانتا، فتألق هجومياً بول ميلساب مع 19 نقطة و7 متابعات بينها 4 ثلاثيات من 4 محاولات، واضاف لاعب الارتكاز ال هورفورد 14 نقطة و13 متابعة وكايل كورفر 17 نقطة، وجيف تيغ 16 نقطة، فيما كان البديل جاريت جاك افضل مسجل لدى نيتس مع 23 نقطة.
وهذا برنامج مباريات اليوم: بوسطن سلتيكس - كليفلاند كافالييرز (يتقدم كليفلاند 2-0)، ميلووكي باكس - شيكاغو بولز (يتقدم شيكاغو 2-0)، نيو أورليانز بيليكانز - غولدن ستايت ووريرز (يتقدم غولدن ستايت 2-0).

إستقالة مدرب أوكلاهوما

استقال سكوت بروكس من تدريب أوكلاهوما سيتي ثاندر بعد فشله بقيادة الفريق إلى "البلاي أوف".
وقال المدير العام للنادي سام بريستي في بيان: "هذا قرار بالغ الصعوبة على عدة مستويات. ساهم سكوت في تحديد هوية ثاندر، وحصل على مكانه المستحق في تاريخ النادي بعد سبع سنوات كان فيها قائداً ضمن المجموعة".