يجب على ليفربول الإنكليزي الفوز بهدفين نظيفين أو بفارق هدفين حتى يضمن بلوغ المباراة النهائية للمرة الثانية في السنوات الثلاث الأخيرة، عندما يستضيف مواطنه تشلسي الفائز عليه 1ــــــ0 ذهاباً، الليلة الساعة 21.45 بتوقيت بيروت في إياب الدور نصف النهائي من مسابقة دوري أبطال أوروبا لكرة القدم.

وسيحاول ليفربول استغلال الاهتزاز المعنوي لخصمه جراء الصدمة التي تلقاها تشلسي، السبت الماضي، عندما سقط في فخ التعادل على أرضه مع بولتون وندررز 2ــــــ2 وابتعاده بفارق خمس نقاط عن مانشستر يونايتد المتصدر قبل ثلاث مراحل على انتهاء الدوري، وبالتالي فقدانه بنسبة كبيرة للقبه المحلي. وتتزايد هموم تشلسي بغياب مدافعه البرتغالي ريكاردو كارفاليو المصاب في ركبته، إضافة إلى لاعب الوسط الألماني ميكايل بالاك بعد خضوعه لعملية جراحية في كاحله.
ولا شك في أن مدرب تشلسي البرتغالي جوزيه مورينيو لن يسلم من هجوم عنيف من أنصار ليفربول على خلفية تصريحه في الأيام الأخيرة عندما قال إن النادي الشمالي ليس عريقاً ولا يملك تاريخاً، ما استوجب ردّاً قاسياً من بينيتيز بالقول: «لقد ارتكب جوزيه خطأ فادحاً عندما وصف ليفربول بأنه ليس بالفريق العريق».
ويأمل تشلسي تسجيل هدف مبكر حتى يعقّد مهمة ليفربول الذي يفترض عليه حينها تسجيل ثلاثة أهداف، وهو أمر تمكن من تحقيقه فريق واحد هذا الموسم هو توتنهام هوتسبر عندما انتزع التعادل من تشلسي 3 ــــــ 3 في الدور ربع النهائي لكأس إنكلترا.
وطالب الظهير الأيسر لليفربول النروجي جون ارنه ريزه رفاقه بالتحلي بالصبر لأنه سيكون مفتاح بلوغ ليفربول المباراة النهائية، وقال ريزه: «ندرك جيداً أنه يجب علينا التسجيل وسنساعد أنفسنا إذا نجحنا في التسجيل مبكراً». وأضاف: «لم نخلق العديد من الفرص في مباراة الذهاب، لكننا قدمنا اداء أفضل في الشوط الثاني، ونستطيع أن نرتقي إلى المستوى على أرضنا وبين جمهورنا». وتابع: «يجب أن نبدأ بشكلٍ قوي، وإذا نجحنا في التسجيل سريعاً وبفضل مؤازرة الجمهور نستطيع أن نقلب النتيجة في مصلحتنا».
ويعوّل تشلسي كثيراً على مهاجمه العاجي المتألق ديدييه دروغبا الذي كان وراء التمريرة الحاسمة التي سجل منها جو كول هدف المباراة الوحيد ذهاباً. وغالباً ما يضغط دروغبا بفضل بنيته الجسدية الهائلة ولياقته البدنية العالية كثيراً على دفاع الخصم ولم يتمكن المدافع الدانماركي دانيال آغر من مجاراته في المباراة الأخيرة.
ويتوقع أن يزج بينيتيز بالمهاجم العملاق بيتر كراوتش منذ البداية إلى جانب الهولندي ديرك كويت، بينما قد يعود إلى صفوف تشلسي جناحه الهولندي المتألق اريين روبن بعد إصابة في ركبته أبعدته أكثر من شهر عن الملاعب.
(أ ف ب)