واصل إشبيلية الإسباني بنجاح إكمال خطواته للحفاظ على لقب بطولة «يوروبا ليغ»، بعدما تأهل الى الدور نصف النهائي من البطولة، إثر تعادله مع مضيفه زينيت سان بطرسبورغ الروسي 2-2 (2-1 ذهاباً) في إياب ربع النهائي.


وتقدم إشبيلية بعد أن حصل على ركلة جزاء في وقت مبكر تسبب فيها المدافع البرتغالي لويس نيتو ونفذها بنجاح الكولومبي كارلوس باكا مفتتحاً التسجيل (6). وفي مستهل الشوط الثاني، ردّ زينيت بالتعادل عبر الفنزويلي خوسيه روندون (48). وتنفس زينيت الصعداء وأمل بجر ضيفه الى وقت إضافي بعد أن سجل له البرازيلي هالك الهدف الثاني إثر تمريرة من ايغور سمولنيكوف (71). لكن الفرنسي كيفن غاميرو، بديل باكا، قضى على الأمل المتبقي لأصحاب الأرض بإدراكه التعادل إثر هجمة مرتدة (85).
كذلك، تأهل نابولي الإيطالي الى الدور ذاته، بعد تعادله أيضاً مع ضيفه فولسبورغ الالماني 2-2 (4-1 ذهاباً). وفشل الفريقان في هز الشباك خلال الشوط الأول الذي انتهى بالتعادل السلبي، قبل أن يبادر الاسباني خوسيه كايخون بالتسجيل لمصلحة نابولي (50)، ثم أضاف البلجيكي دريز مرتنز الهدف الثاني في الدقيقة 65. ووسط احتفالات الجماهير الإيطالية، نجح تيم كلوز في تقليص الفارق حين سجل الهدف في الدقيقة 71، ثم تكفل الكرواتي ايفان برسيتش بتسجيل هدف التعادل بعدها بدقيقتين.
بدوره، بلغ فيورنتينا الايطالي الدور نصف النهائي بعد فوزه على ضيفه دينامو كييف الاوكراني 2-0. وتعرض دينامو كييف لضربة قاسية تمثلت في طرد لاعب وسطه الهولندي جيرماين لنس لنيله البطاقة الصفراء الثانية (40)، فلم يتأخر الألماني ماريو غوميز في خطف هدف السبق لفيورنتينا بعدما تلقى كرة عرضية موزونة من الإسباني سانشيز خواكين تابعها في أسفل الزاوية على يمين الحارس اولكسندر شوفكوفسكي (43).
وفي الوقت بدل الضائع، أضاف البيروفي خوان فارغاس الذي حل محل المصري محمد صلاح قبل دقيقتين من النهاية، هدفاً قاتلاً بعدما تلقى تمريرة رأسية من التشيلياني ماتياس هرنانديز (90).
كذلك تأهل دنيبرو الأوكراني بعد فوزه على ضيفه كلوب بروج البلجيكي 1-0، سجله يفغيني شاخوف (82). وكان الفريقان تعادلا 0-0 ذهاباً.