تقام اليوم وغداً مباراتا الدور نصف النهائي من مسابقة كأس لبنان لكرة القدم حيث تدخل أربعة فرق هي النجمة والأنصار وطرابلس وشباب الساحل بهدف إنقاذ الموسم وإحراز لقب الكأس، بعد أن حسم العهد لقب الدوري. موسم 2014 - 2015 لن يشهد «دوبليه» بعد خروج العهد على يد شباب الساحل الذي سيواجه النجمة غداً السبت عند الساعة 15:30 على ملعب صيدا البلدي. في حين سيلتقي اليوم الأنصار مع طرابلس في التوقيت عينه على ملعب بحمدون.


مباراة تبدو فيها الحظوظ متساوية نظراً إلى تقارب مستوى الفريقين واكتمال صفوفه محلياً وأجنبياً، كونهما لم يبدّلا في الأجانب في الفترة بين ذهاب وإياب الدوري، أي بعد انطلاق الكأس. وخاض الفريقان «بروفة» السبت الماضي في الدوري، حيث كانت الغلبة للأنصاريين بهدف وحيد، وشهد اللقاء من الأحداث ما يشير الى أن لقاء اليوم لن يكون عادياً.
فالأنصار يتوجه الى بحمدون لانتزاع بطاقة التأهل الى النهائي بقيادة الفرنسي ريشار تاردي بعد أن تأهل الى هذا الدور على يد المدرب الصربي زوران بيسيتش الذي أقيل في إياب الدوري. ويحتاج الأنصار الى التأهل كخطوة أولى لإحراز لقب يحفظ ماء وجه القيّمين عليه بعد خيبة الدوري، رغم الأموال الطائلة التي صُرفت على الفريق.
أما طرابلس، فهو العلامة الفارقة في البطولة اللبنانية، ويمتلك جميع مقومات التأهل بقيادة المدرب الفلسطيني اسماعيل قرطام ومساعده وارطان غازاريان.
في نصف النهائي الثاني غداً، يتواجه النجمة والساحل في لقاء ثأري بعد فوز الساحل في إياب الدوري 3 - 1 وهي خسارة نجماوية ساهمت بشكل كبير في فقدان النجمة للقب الدوري. لكن حينها كان مدرب الساحل جمال طه، أما في لقاء اليوم فسيكون الساحليون بقيادة التشيكي ليبور بالا، الذي خلف طه، وما زال يبحث عن أول فوز له منذ تسلّمه مهامه قبل ثلاثة أسابيع تقريباً. وسيغيب عن فريق الساحل لاعبه حسين الدر الذي طُرد أمام الراسينغ في الدوري. ولن تكون مهمة الساحل سهلة، فمن جهة هو الساحل غيره الذي فاز على العهد في ربع النهائي بعد عرض كبير وحرمه من «الدوبليه»، ومن جهة أخرى يعيش الساحل حالة من عدم الاستقرار نتيجة الدخول في معمعمة الهبوط الى الدرجة الثانية، وبالتالي قد يكون تفكير لاعبيه مشتتاً.
النجمة بدورهم، يتوجهون الى صيدا وفي بالهم أن إحراز الكأس هو الطريقة الوحيدة لمراضاة جمهورهم الحزين لفقدان اللقب لمصلحة فريق العهد الغريم اللدود. وإذا كانت الأفضلية للنجمة على الورق، فإن مباريات الكأس غالباً ما تشهد مفاجآت وتكون الأمور مفتوحة على جميع الاحتمالات. ويغيب عن النجمة مهاجمه النيجيري غودوين لتوقيعه مع الفريق بعد انطلاق المسابقة.