تلقى سان أنطونيو سبرز صدمة كبيرة، حيث فقد لقبه مبكراً بعدما تلقى خسارته الرابعة أمام مضيفه لوس انجلس كليبرز 109-111، في المباراة السابعة الأخيرة ضمن سلسلة منافسات الدور الأول من "البلاي أوف" في دوري كرة السلة الأميركي الشمالي للمحترفين.

وأهدر سان أنطونيو فرصة الإبقاء على آماله قائمة بالدفاع عن اللقب حين تقدم 3-2 في المباراة الخامسة قبل أن يسقط في المواجهتين الأخيرتين، تاركاً لمنافسه بطاقة التأهل إلى نصف نهائي المجموعة الغربية (ربع نهائي البطولة).

وكعادته، فشل سان أنطونيو بالتالي في اعتلاء منصة التتويج مرتين متتاليتين، وهو أحرز ألقابه الخمسة أعوام 1999 و2003 و2005 و2007 و2014.
وقد يشكل خروج سان أنطونيو من الدور الأول بداية النهاية لفترته الذهبية بقيادة الثلاثة الكبار تيم دانكان (39 عاماً) والأرجنتيني مانو جينوبيلي (37 عاماً) والفرنسي طوني باركر (33 عاماً).
ومن المرجح أن يتابع دانكان الذي قدم مستوى رائعاً هذا الموسم وسجل في المباراة 27 نقطة، وباركر الذي كان مردوده محدوداً في البلاي أوف بسبب إصابة في وتر اخيل، مسيرتهما لموسم آخر، فيما ينوي جينوبيلي الاعتزال.
ويدين لوس انجلوس كليبرز بهذا الفوز وبطاقة التأهل خصوصاً لكريس بول الذي سجل 27 نقطة، وبلايك غريفين الذي سجل 24 نقطة و13 متابعة و6 تمريرات حاسمة.
في المقابل، كان باركر ثاني افضل مسجل في فريقه بـ 20 نقطة بعد دنكان الذي حقق ايضاً 11 متابعة، فيما اكتفى جينوبيلي بتسجيل 8 نقاط فقط في 19 دقيقة فقط.
وعبّر باركر عن خيبة أمله الكبيرة بالخروج، واعتبر أن هذه السلسلة بين سان انطونيو وكليبرز تستحق ان تكون الدور النهائي للبطولة