لا تزال وجهة الإسباني جوسيب غوارديولا الإنكليزية تشغل الجميع لمعرفة أي فريق سيجلس مدرب بايرن ميونيخ الألماني على مقعد بدلائه بعدما قرر إنهاء مغامرته البافارية في ختام الموسم الحالي.

وتذهب معظم التوقعات باتجاه أن يشرف "بيب" على مانشستر سيتي خلفاً للتشيلياني مانويل بيلليغريني. لكن الأمور تخطت هذا الأمر إلى الحديث عن الأسماء التي من الممكن أن تلحق بغوارديولا إلى فريقه الجديد.
وفي هذا الإطار، ذكرت صحيفة "ذا صن" الإنكليزية أن المدرب الإسباني اختار 4 أسماء لتكون معه في "السيتيزنس"، أولها الأرجنتيني ليونيل ميسي، نجم برشلونة، الذي سبق أن لعب تحت إشراف "بيب" عندما كان الأخير مدرباً للفريق الكاتالوني، وهذا ما ينطبق أيضاً على زميل "ليو" جيرار بيكيه الذي تشير الصحيفة إلى أن غوارديولا يريده معه.
أما الاسمان الأخيران المطلوبان، فهما النمسوي دافيد ألابا لاعب بايرن ميونيخ الألماني، والفرنسي بول بوغبا لاعب يوفنتوس الإيطالي.
من جهة أخرى، سيعود الجناح البلجيكي الشاب عدنان يانوزاي إلى فريقه مانشستر يونايتد الإنكليزي بعد إعارته الصيف الماضي إلى بوروسيا دروتموند الألماني، بحسب ما أعلن الفريقان.
وكانت إعارة يانوزاي، الذي خاض 6 مباريات مع منتخب بلجيكا، مفترضة حتى نهاية الموسم، لكنه خاض 12 مباراة مع دورتموند في مختلف المسابقات، حقق فيها 3 تمريرات حاسمة فقط.
وفي إيطاليا، مدد فيورنتينا عقد مدافعه الإسباني ماركوس ألونسو 5 سنوات حتى 30 حزيران 2021.
وكان ألونسو (25 عاماً)، الذي دافع عن ألوان ريـال مدريد الإسباني وبولتون الإنكليزي، قد انضم إلى فيورنتينا في أيار 2013 بموجب عقد لثلاث سنوات.
ورغم إعارته إلى سندرلاند الإنكليزي من كانون الثاني إلى حزيران 2014، أصبح ألونسو عنصراً أساسياً في تشكيلة المدرب البرتغالي باولو سوزا، وخاض مع الفريق 65 مباراة في الدوري المحلي والدوري الأوروبي (يوروبا ليغ)، ويمكنه اللعب كمدافع وفي وسط الملعب.
وفي فرنسا، أعلن ليل أن الدولي السابق مورغان أمالفيتانو سيلعب في صفوفه حتى حزيران 2018.
ولا يدافع لاعب الوسط البالغ 30 عاماً عن ألوان أي نادٍ منذ رحيله عن وست هام الإنكليزي في تشرين الأول الماضي.