حمص ــ أحمد محيي الدين


لامس فريق الكرامة السوري حلم الفوز ببطولة دوري أبطال آسيا لكرة القدم، لكن حلمه تبدد في الثواني الأخيرة رغم فوزه على شونبوك الكوري الجنوبي 2 ــ 1، في إياب الدور النهائي للمسابقة. وأقيمت المباراة على استاد خالد بن الوليد في مدينة حمص بحضور جمهور غفير ناهز 40 ألف متفرج تقدمهم رئيس الجمهورية الدكتور بشار الأسد. وكان شونبوك، الذي حصل على 600 ألف دولار، قد فاز ذهاباً 2 ــ 0 في سيول.
الشوط الأول للمباراة جاء سريعاً، وواجه لاعبو الكرامة منطقة مغلقة من الضيوف، فاعتمدوا على التسديد البعيد، معتمدين على الاختراق من الجهة اليمنى. وبدأ لاعبو الكرامة الشوط الثاني ضاغطين منذ البداية على المرمى الكوري واستطاعوا تسجيل هدفين سريعين في الربع الساعة الأول ليعدلوا نتيجة مباراة الذهاب. الهدف الأول جاء عبر إياد مندو في الدقيقة 54، والهدف الثاني سجله هدّاف الكرامة مهند إبراهيم بطريقة رائعة بعد تمريرة متقنة من بلال عبد الدايم. وبعد الهدفين تراجع «الكرماويون» الى الدفاع واعتمدوا على الهجمات المرتدة السريعة وكادت إحداها أن تحسم الموقف لمصلحة السوريين وتحديداً في الدقيقة 79 عندما سدد إياد مندو كرة قوية صدها حارس شونبوك بصعوبة على دفعتين. وبينما كان الجميع يتحضر للوقت الإضافي حصل ما لم يكن في حسبان السوريين عندما سجل البرازيلي زي كارلو هدف تقليص الفارق لشونبوك في الدقيقة 89 الذي كان كافياً لتحويل اللقب الى العاصمة الكورية سيول.
وبعد المباراة سلّم الرئيس بشار الأسد ورئيس لجنة المسابقات في الاتحاد الآسيوي عبد الله الدبل، ممثل رئيس الاتحاد محمد بن همام، الميداليات التذكارية للحكام، والفضية لفريق الكرامة، والميداليات الذهبية والكأس لبطل آسيا الجديد شونبوك الكوري.
لقطات
¶ حضر المباراة الرئيس السوري بشار الأسد، ورئيس مجلس الوزراء محمد ناجي العطري، ومحافظ حمص إياد غزالي ورئيس لجنة المسابقات في الاتحاد الآسيوي عبد الله الدبل ورئيس لجنة الحكام فاروق بوظو والسفير الكوري.
¶ امتلأت مدرجات ملعب خالد بن الوليد كلياً قبل انطلاق المباراة بساعتين وحضر آلاف المشجعين إلى خارج الملعب ومحيطه.
¶ أقيمت المباراة وسط إجراءات أمنية وتنظيمية مشددة.
¶ شهدت المباراة تنظيماً عالي المستوى من قبل شركة «وورلد سبوت غروب» التي يرأسها بيار كخيا.
¶ أختير الحارس الكوري جين شوي أفضل لاعب في المباراة وتسلم كأساً من الرئيس بشار الأسد.