لم يسمح فريق الرياضي لمضيفه الشانفيل بتكرار سيناريو ما حدث بين الفريقين قبل 24 ساعة حين فاز الشانفيل على أرض الرياضي ضمن سلسلة نصف نهائي بطولة لبنان لكرة السلة. فردّ بطل لبنان "التحية" بأفضل منها، وأسقط مضيفه بفارق مريح بلغ 23 نقطة 101 - 78 (الأرباع 21 - 26، 53 - 42، 73 - 65، 101 - 78).

فوز منح الرياضي بطاقة التأهّل إلى النهائي بعد تقدمه على الشانفيل 4 - 2، ليلاقي بيبلوس في سلسلة من سبع مباريات يحرز الفائز في أربع منها لقب بطولة لبنان. وسيحدد الاتحاد اللبناني للعبة اليوم موعد انطلاق النهائي الذي يتوقع أن يكون الخميس أو الجمعة بعد الاتفاق مع التلفزيون الناقل للمباريات.
أمسية السبت كانت سلّوية بامتياز على ملعب ديك المحدي. فصاحب الأرض الشانفيل، دخل بمعنويات مرتفعة بعد الفوز على الرياضي قبل أربع وعشرين ساعة، لكن بمخزون بدني منقوص بعد المجهود الكبير الذي بذله اللاعبون الجمعة.

ورغم ذلك نجح الشانفيل في فرض إيقاعه على الربع الأول مع انطلاقة قوية للمباراة لينجح صاحب الأرض في إنهاء الربع لمصلحته 26 - 21.
لكن الربع الثاني شكّل نقطة تحوّل في اللقاء، مع تفوق الرياضي دفاعياً، مصحوباً بفاعلية هجومية سمحت له بمعادلة النتيجة 30 - 30، قبل أن يتقدم الرياضي تدريجاً مع تألق إسماعيل أحمد الذي اثبت أنه مع القائد فادي الخطيب مركز الثقل في الرياضي. لكن أهم ما فعله لاعبو الرياضي هو تكبيل حركة لاعبي الشانفيل، مانعين إياهم من التسجيل لأكثر من 5 دقائق، باستثناء سلة وحيدة للاعب الجورجي نيكولوز.
وهذا ما سمح للرياضي بإنهاء الشوط الأول لمصلحته 53 - 42. وهو أمر انسحب على الربعين الثالث والرابع، رغم انتفاضة أصحاب الأرض في الثالث، التي لم تكن كافية لتعديل النتيجة، ليفوز الرياضي بخبرته ومخزونه البدني العالي.
وكان فادي الخطيب أفضل مسجل في الرياضي برصيد 20 نقطة و8 متابعات و4 تمريرات حاسمة، وأضاف الأميركي جيرمايا ماساي 17 نقطة و4 متابعات، فيما سجل أمير سعود 16 نقطة منها 4 ثلاثيات، وإسماعيل أحمد 13 نقطة و13 متابعة و7 تمريرات حاسمة، والأميركي هولمان 10 نقاط.
ولدى الشانفيل، كان الجورجي نيكولوز الأفضل برصيد 26 نقطة و13 متابعة، وأضاف الأميركي دايشون سيمز 13 نقطة و5 متابعات، فيما سجّل باسل بوجي بـ11 نقطة و6 متابعات، وروني فهد وكارل سركيس 10 نقاط لكل منهما مع 5 تمريرات حاسمة لفهد.