تعرض غولدن ستايت ووريرز وأتلانتا هوكس للخسارة الثانية مقابل فوز في نصف نهائي المنطقتين الغربية والشرقية ضمن "البلاي أوف"، في دوري كرة السلة الأميركي الشمالي للمحترفين، عندما سقطا خارج قواعدهما أمام مضيفيهما ممفيس غريزليس 89-99 وواشنطن ويزاردز 101-103 على التوالي.

في المنطقة الغربية، مني غولدن ستايت، الذي كان صاحب أفضل سجلّ في الموسم المنتظم، بالخسارة الثانية على التوالي أمام ممفيس الذي بات يتقدم بفوزين مقابل خسارة واحدة.

وعلى الرغم من تألق نجمه ستيفن كوري، الذي اختير أفضل لاعب في الدوري الاثنين الماضي، بتسجيله 23 نقطة، لكن نسبة نجاحه في التسجيل كانت كارثية (8 من أصل 21) وخصوصاً في الرميات الثلاثية (2 من أصل 10)، فإن ذلك لم يكن كافياً لعدم تلقي ووريرز هزيمته الثانية.
في المقابل، تألق زاك راندولف والإسباني مارك غاسول في صفوف الفائز بتسجيلهما 22 و21 نقطة على التوالي، مع 8 متابعات للأول و15 للثاني.
وفي المنطقة الشرقية، قاد المخضرم بول بيرس فريقه واشنطن ويزاردز إلى الفوز الثاني على أتلانتا هوكس مقابل خسارة بتسجيله سلة الانتصار في الثواني الأخيرة.
وتقدم واشنطن ويزاردز بفارق 21 نقطة في بداية الربع الأخير، لكن أتلانتا ضرب بقوة وسجل 17 نقطة متتالية وقلّص الفارق إلى 3 نقاط (91-94) قبل 3 دقائق من نهاية المباراة، بل إنه أدرك التعادل 101-101 قبل 14 ثانية من النهاية. لكن بيرس استفاد من خبرته واحتفظ بالكرة لبضع ثوانٍ قبل أن يسددها داخل السلة، مسجلاً نقطتي فوز فريقه.
وسجل بيرس 13 نقطة مع 7 متابعات، وكان البرازيلي نيني هيلاريو وبرادلي بيل والبديل أوتو بورتر أفضل المسجلين في صفوف فريقه برصيد 17 نقطة لكل منهم مع 7 متابعات و4 تمريرات حاسمة للأول و8 تمريرات حاسمة للثاني و9 متابعات و4 تمريرات حاسمة للثالث.
في المقابل، كان جف تيغ والبديل دينيس شرودر أفضل المسجلين في صفوف أتلانتا برصيد 18 نقطة لكل منهما مع 7 تمريرات حاسمة للأول و5 للثاني.