أحمد محيي الدين


تتأهب معظم الاتحادات الرياضية اللبنانية للمشاركة في دورة الالعاب الآسيوية الـ15.
وتبرز مشاركة لبنان في لعبة القوس والنشاب عبر الرامي بلال جزيني لاعب فريق الشباب مار إلياس، الى جانب إداري من الاتحاد، كما يجري الاتحاد اتصالات مع اللجنة الأولمبية اللبنانية لبحث إمكان إشراك اللاعب فيليب تامر والمدرب توفيق شاهين، بطل لبنان سابقاً، لكونهما في عداد بعثة منتخب كرة اليد.
واختير جزيني للمشاركة بعد اختبارات فنية أشرفت عليها اللجنة الفنية في الاتحاد أقيمت على ملاعب الاتحاد في اليرزة. وعن آمال المنافسة على الميداليات، تحدثنا مع رئيس الاتحاد جاك تامر الذي قال “الطموح موجود ونأمل أن نسجل نتائج جيدة، بيد أن المستوى تطور جداً على المستوى الآسيوي”.
وأمل تامر أن تكون المشاركة مقبولة النتائج. وبالنسبة إلى التحضيرات، أبدى تامر رتياحه، وأشار الى أن الاتحاد يحاول توفير كل الإمكانات، وتجرى التمارين يومياً وبشكل مكثف. وألمح تامر الى “أننا أمام واقع مرير للرياضة اللبنانية، وهو ليس بمستوى الطموح، ولا أحد من إداريين ولاعبين وجمهور راضٍ عن هذا الواقع”، وأضاف “رغم هذه الظروف الصعبة نسعى لتطوير أنفسنا والمهمة صعبة”.