لن تكون حلبة سوتشي التي تستضيف جائزة روسيا الكبرى، المرحلة الرابعة من بطولة العالم لسباقات سيارات الفورمولا 1، بمنأى عن صراع متجدد بين الزميلين في مرسيدس الألماني نيكو روزبرغ متصدر الترتيب العام، ووصيفه البريطاني لويس هاميلتون بطل العالم.

وهيمن روزبرغ على مجريات البطولة في مستهل الموسم الذي بدأه من حيث أنهى سباقه بفوزه بالسباقات الثلاثة الأولى، محققاً بالتالي فوزه السادس على التوالي.
"أنا أحاول استيعاب ما حصل والاستمتاع بكل لحظة"، هذا ما قاله روزبرغ الساعي إلى فرض نفسه السائق الأول في مرسيدس منذ المراحل الأولى، مضيفاً: "لم أستمتع في مسيرتي بهذا القدر، لكن إذا وضعنا هذا الأمر جانباً، فأنا أعلم بأن هذا اليوم سيأتي (أن تتوقف سلسلة انتصاراته) برغم أنني لا أتطلع لمجيئه. لا شيء يبقى على ما هو إلى الأبد".
من جهته، بدا هاميلتون واثقاً بقدرته على قلب الأمور في السباقات المقبلة، مضيفاً بعد خيبة سباق شنغهاي: "كما تتوقعون، هناك الكثير من الأمور التي تشغل بالي بعد سباق الصين. لكن بعد كل هذه السنوات، علمتني الخبرة بأن أحافظ على هدوئي، وأن أواصل اندفاعي عندما أسقط أرضاً".
وواصل: "اختبرت سابقاً هذا الأمر (ما يمر به حالياً) وفي أكثر من مناسبة، لكن هناك الكثير من الأمور التي يمكن أن تحصل في السباقات الـ18 المقبلة وأنا أثق تماماً بفريقي. الصعوبات جزء من رحلتنا وهي تقرّبنا من بعضنا بعضاً وتجعلنا أقوى وأنا أعلم بأنه باستطاعتنا معاً أن نستعيد توازننا. وبالتالي أنا واثق بأن السباقات المقبلة ستكون أفضل".
وأكد فريق مرسيدس أن باستطاعة هاميلتون استخدام المحرك نفسه الذي عانى فيه مشكلة في جهاز إعادة استخدام الطاقة خلال القسم الأول من التجارب التأهيلية لسباق شنغهاي، ما أدى إلى انطلاقه من المركز الأخير بعد إضافة عقوبة إرجاعه خمسة مراكز نتيجة استبداله علبة غيار السرعات.
واستخدم هاميلتون محركاً جديداً في السباق من أجل تجنب أي مشاكل، وقد عمل الطاقم الفني على النظر في المشكلة التي عاناها المحرك في التجارب، وتبين أن باستطاعة بطل العالم الإعتماد عليه كمحرك احتياطي في حال حصول أي مشاكل مستقبلاً.
وتقام التجارب الحرة الأولى اليوم الساعة 10,00 صباحاً بتوقيت بيروت والثانية الساعة 14,00، والتجارب الرسمية غداً الساعة 15,00، والسباق الأحد في التوقيت عينه.