رد برشلونة الإسباني سريعاً على التقارير التي أشارت إلى اهتمام باريس سان جيرمان الفرنسي بضم لاعبه سيرجيو بوسكيتس مقابل عرض خيالي.

وذكرت صحيفة "إل موندو ديبورتيفو" أن "البرسا" أخبر المهتمين باللاعب ومن بينهم أيضاً مانشستر سيتي الإنكليزي أنه ليس للبيع وبأنه متاح فقط من خلال دفع البند الجزائي لفسخ عقده والبالغ 175 مليون يورو.
ووفقاً للصحيفة فإن النادي الكاتالوني ينتظر نهاية الموسم الحالي لتمديد عقد بوسكيتس لأمد طويل.
وفي إيطاليا، دخلت اللجنة الأولمبية الإيطالية على الخط من أجل التأثير على نادي روما وتشجيعه على تمديد عقد قائده "الأسطوري" فرانشيسكو توتي لعام إضافي من أجل منحه فرصة إنهاء مسيرته الكروية مع فريقه "الأبدي".
ويخوض توتي، البالغ من العمر 39 عاماً، موسمه الثالث والعشرين مع روما وقد يكون الأخير له في "أولمبيكو" بسبب تردد ادارة النادي في تمديد عقده لعام إضافي نتيجة تقدمه في العمر والإصابات التي عاناها هذا الموسم.
ورغم اهتمام نيويورك كوزموس الأميركي بخدماته إلى جانب عدد من الاندية الأخرى، يمني توتي نفسه بأن ينهي مسيرته مع الفريق الذي ابصر فيه النور كلاعب كرة قدم.
ومن المؤكد أن المشهد الذي رآه رئيس اللجنة الأولمبية جوفاني مالاغو في الملعب الأولمبي خلال مباراة الأربعاء الماضي ضد تورينو التي سجل فيها "غل كابيتانو" هدفين والاحتفالات الجنونية لجمهور نادي العاصمة بهدفي قائدهم "الأزلي"، دفعه إلى مساندة توتي واعتبار بأن روما يدين لهذا اللاعب ويجب أن يرضخ لرغبته بإنهاء مسيرته مع النادي.
"توتي قصة مذهلة، قصة خيالية لا يمكن تصديقها"، هذا ما قاله رئيس اللجنة الأولمبية الإيطالية، مضيفاً: "بالنسبة للذين يحبون الرياضة، كرة القدم وروما، فهذه قصة (توتي) رائعة. فرانشيسكو توتي بطل من العصر الحديث".
وواصل: "لطالما أحببته وأعتقد أنه من المنطقي (تمديد عقده) إذا كان ذلك من مصلحة النادي على الصعيد المهني".