آسيا عبد الله


غادر المنتخب اللبناني لكرة السلة بقيادة مدرّبه قصي حاتم، بعد ظهر أمس، متوجّهاً الى دوحة قطر للمشاركة في دورة الألعاب الآسيوية الـ15، واضعاً نصب عينيه تحقيق نتيجة مشرّفة للبنان

بعد قرار اتحادي بعدم مشاركة منتخب رجال السلة في الآسياد، جاء القرار الوزاري وقضى بتمثيل لبنان بمنتخبه في الدوحة، فسارع الاتحاد اللبناني لكرة السلة الى دعوة اللاعبين بقيادة المدرب الاميركي بول كوفتر ومساعده قصي حاتم. وكانت المفاجأة أن كوفتر ترك المنتخب يسافر من دونه الى الدوحة لأسباب تتعلّق بعقده الجديد مع الاتحاد ليترك دفّة القيادة لحاتم الذي سبق أن حقّق مع رجال لبنان فوزاً ثميناً على الفرنسيين في بطولة العالم الأخيرة في اليابان.
كوفتر «هؤلاء رجالي فكيف لا أعود؟»
يوم زرنا ملعب ميشال المرّ، الجمعة الفائت، حيث أُجريت تمارين منتخب السلّة، امتدّ حديثنا مع المدرب الاميركي بول كوفتر لدقائق معدودة قبل بدء تمارينه، وأعلن للمرة الأولى يومها أنه لن يغادر مع المنتخب اللبناني الى الدوحة من دون تجديد عقده، وقال حرفياً: «المعادلة بسيطة للغاية.. إذا توصّلتُ واتحاد السلة الى اتفاق لتوقيع عقد جديد فسوف أسافر مع المنتخب للمشاركة في الآسياد، وإذا لم يحصل ذلك فلن أسافر»، بهذه الكلمات شرح لنا كوفتر ما يريد، وأكّد أن الكلام مع اتحاد السلة كان يقضي بعقد اتفاق معه لمدة عام، ولدى سؤالنا إياه عن كيفية قبوله في الأساس بتسلم تمارين المنتخب اللبناني بعد قرار الاتحاد اللبناني لكرة السلة الأخير بعدم التجديد له قال بالحرف الواحد أيضاً «كيف تريدينني ألّا أعود اليهم؟؟ هؤلاء رجالي، لقد قامت بيننا صلة عائلية ونحن عائلة واحدة، هناك روني فهد وفادي الخطيب ومازن منيمنة... هؤلاء هم رجالي».
طنوس «كيف يمكننا التعاون معه؟»
وفي اتصال هاتفي مع ميشال طنوس، رئيس الاتحاد اللبناني لكرة السلة، قال «اتفقنا مع كوفتر على أن نتعاقد معه بعد عودة المنتخب من الآسياد»، وتابع: «وعند عودتي منذ يومين من السفر فوجئت بأن كوفتر لا يريد الذهاب مع المنتخب من دون تجديد العقد معه قبل السفر، لكن الوقت فات ولم نستطع فعل شيء»، وعن العلاقة في المستقبل أضاف طنوس «كيف يمكن أن نتعاون مع مدرّب ترك فريقه وهو امام استحقاق دولي»، وتمنى طنوس ان يحقّق رجال المنتخب نتائج مشرّفة للبنان رغم الظروف الصعبة وضيق وقت التحضير للدورة.
الجميع متحضّرٌ لمواجهة لبنان!
ويأتي المنتخب اللبناني الذي يحتلّ المركز 24 في التصنيف العالمي، في المجموعة الثانية التي تضمّ المنتخب الصيني (المصنف 11 عالمياً)، والأوزبكستاني (المصنف 44)، والياباني (المصنف 28)، والكازاخستاني (56)، والتايواني.
وتبقى الآمال معلّقة على حماسة اللاعبين اللبنانيين وتجانسهم مع مدرّبهم قصي حاتم، بالإضافة الى عامل الجمهور، على اعتبار أن الجالية اللبنانية في قطر ستـــؤدي دوراً مـــهماً.
برنامج مباريات المنتخب اللبناني (رجال):
• السبت 2 كانون الاول: لبنان x اوزبكستان 17:15 بتوقيت بيروت
• الاثنين 4 كانون الاول: لبنان x اليابان 16:15
• الأربعاء 6 كانون الاول: لبنان x كازاخستان 16:15
• الجمعة 8 كانون الاول: لبنان x تايوان 16:15
• الأحد 10 كانون الاول: لبنان x الصين 17:30
(سيدات):
• الاثنين 4 كانون الاول: لبنان x الصين 22:15
• الاربعاء 6 كانون الاول: لبنان x اليابان 22:15