سيدافع اشبيلية الاسباني عن لقبه بطلاً لمسابقة «يوروبا ليغ» لكرة القدم امام دنيبروبتروفسك الاوكراني، وذلك بعد اقصائهما فيورنتينا ونابولي الايطاليين توالياً، من الدور نصف النهائي.

بطل الموسم الماضي اشبيلية، جدّد فوزه على مضيفه فيورنتينا بعدما تغلّب عليه 2-0 امس في اياب دور الاربعة، وهو الذي كان قد هزمه 3-0 ذهاباً.

اول اهداف المباراة جاء في الدقيقة 22، وذلك عندما مرّر الارجنتيني ايفر بانيغا كرة الى الكولومبي كارلوس باكا الذي تابعها بيمناه من زاوية ضيقة في المرمى، ثم عزز البرتغالي دانيال كاريكو النتيجة بعد خمس دقائق بطريقة مماثلة عندما ارسل الكرة الى الزاوية اليسرى للمرمى.
وبعدها اندفع فيورنتينا الى الامام، وكانت له محاولات، وخصوصاً عبر المصري محمد صلاح الذي سدد كرة بيسراه الى يمين المرمى مباشرة (37)، واخرى من خارج المنطقة مرت قريبة من القائم الايمن (42).
وبدأ الفريق الايطالي الشوط الثاني مهاجماً ايضاً، وكاد يسجّل اثر هجمة منسّقة من الجهة اليمنى وصلت منها الكرة الى صلاح على حدود المنطقة فسددها قوية لكن الحارس البرازيلي نيتو نجح في ابعادها (51). وتكثفت هجمات اصحاب الارض الذين حصلوا على فرصة تقليص الفارق في الدقيقة 66 من ركلة جزاء، لكن السلوفيني جوسيب ليسيتش اطاح بالكرة عالياً، ثم تألق الحارس ريكو في ابعاد كرة قوية للكرواتي ميلان باديلج (70).
بدوره، تأهل دنيبروبرتوفسك الى المباراة النهائية اثر فوزه على ضيفه نابولي 1-0، في كييف. وكان الفريقان قد تعادلا 1-1 الخميس الماضي في مباراة الذهاب التي اقيمت في نابولي.
وجاء هدف المباراة الوحيد عن طريق يفغين سيليزنيوف في الدقيقة 58.
ويلتقي اشبيلية ودنيبرو في المباراة النهائية في 27 الحالي، وهي ستحل ضيفةً على ملعب «نارودوفي» في العاصمة البولونية وارسو.
ويحمل لقب البطولة هذا الموسم اهمية اكبر من اي وقتٍ مضى لان البطل سيشارك في مسابقة دوري ابطال اوروبا الموسم المقبل بحسب الانظمة الجديدة.