أكد نادي تشلسي الإنكليزي أن مدافعه الفرنسي وليام غالاس هدد بتسجيل الأهداف في مرمى فريقه، إذا لم يسمح له الأخير بالرحيل قبل انتقاله إلى جاره أرسنال.

وقال تشلسي في بيانه إن غالاس رفض المشاركة، الموسم الماضي، في مباراة الدور نصف النهائي من مسابقة كأس الاتحاد الإنكليزي التي خسرها الفريق اللندني أمام ليفربول، كما هدد بالتسجيل بطريقة متعمدة داخل مرماه أو التسبب بطرده إذا أشركه مدرب الفريق البرتغالي جوزيه مورينيو في المباراة الافتتاحية للموسم الجديد أمام مانشستر سيتيوذكر بيان بطل الدوري الإنكليزي الممتاز في الموسمين الماضيين: “رغم رحيله يستمر (غالاس) في حملته ضد جوزيه مورينيو ويجب ألا نترك هذا الأمر من دون رد مناسب. تشلسي قدم لوليام غالاس عرضاً مغرياً في نهاية الموسم الماضي لتمديد عقده، لكنه رفض ذلك. الأمر يتعلق بالمال دون أدنى شك رغم تصاريحه التي زعمت أنه يبحث عن تحدٍّ جديد، إن ذلك مجرد أقاويل لتغطية واقع، إنه يبحث عمن يقدم العرض المالي الأفضل”.
وبدوره لم يلتزم غالاس (29 عاماً) الصمت حيال بيان تشلسي، إذ ردّ قائلاً: “أنا متفاجئ ومصدوم من هذه الادعاءات، لم أهدّد بأنني سأسجل في مرمى فريقي إذا لعبت لمصلحته، لقد أظهرت تصميمي على الرحيل، إنه أمر صحيح، وأعلنت سابقاً أني سأقدم الأسباب الحقيقية لهذه الرغبة بالرحيل، إلا أنني لم أقم بذلك”.
وأضاف غالاس الذي لعب 225 مباراة مع تشلسي وكان له دور أساسي في تتويج الفريق اللندني بلقب الدوري في العامين الماضيين: “إذا أراد البعض أن يختبئ وراء ادعاءات مغلوطة بهدف تبرير أسباب رحيلي لجماهير النادي من أجل تهدئتهم، فيمكنهم فعل ذلك”.
وكان غالاس، الذي انتقل إلى تشلسي منذ 5 أعوام آتياً من مرسيليا الفرنسي مقابل 6 ملايين جنيه استرليني، أعرب عن تصميمه بترك فريق الملياردير الروسي رومان ابراموفيتش منذ أيار/ مايو الماضي، بحجة أنه غير راضٍ عن تغيير موقعه في خط الدفاع، بينما يفضل هو اللعب كقلب دفاع كما هي الحال مع منتخب فرنسا.
وأثار غالاس حفيظة مدربه عندما لم يعد إلى الفريق كما كان مقرراً للمشاركة معه في الجولة التحضيرية في الولايات المتحدة، فكان رد مورينيو بتجريده من القميص رقم 13 ومنحه إلى الألماني ميكايل بالاك الوافد الجديد من بايرن ميونيخ.
(أ ف ب)