أحرز السويسري روجيه فيديرر، المصنف أول، وحامل اللقب في العامين الماضيين، لقب بطولة الولايات المتحدة المفتوحة لكرة المضرب، على ملاعب “فلاشينغ ميدوز” في نيويورك، وهي آخر دورات “الغران شيليم” الأربع الكبرى لعام 2006، والبالغة قيمة جوائزها 19,34 مليون دولار، بفوزه على الأميركي أندي روديك، المصنف تاسعاً، 6 ــ 2، 4 ــ 6، 7 ــ 5، 6 ــ 1. وهذا اللقب هو الثالث على التوالي لفيديرر في هذه البطولة معادلاً الإنجاز الذي سبقه اليه الأميركي جون ماكنرو (1979 ــ 1981)، والأميركي، التشيكي الأصل، إيفان ليندل (1985 ــ 1987).

يذكر أن فيديرر أحرز اللقب الأميركي للمرة الأولى عام 2004 على حساب الأوسترالي ليتون هيويت، فيما هزم العام الماضي الأميركي المخضرم أندريه أغاسي الذي أعلن اعتزاله رسمياً إثر خروجه من الدور الثالث لهذه البطولة. ورفع فيديرر عدد ألقابه الى 41 لقباً، منها ثمانية هذا العام بينها ثلاثة ألقاب كبيرة، فرفع رصيده في البطولات الكبرى الى تسعة ألقاب وبات على بعد خمسة ألقاب من الرقم القياسي المسجل باسم الأميركي الشهير بيت سامبراس الذي أحرز 14 لقباً. وأنهى فيديرر اللقاء في ساعتين و27 دقيقة وقال "بصراحة لم أكن أتوقع أن أبلغ هذا المستوى لكنني عملت كثيراً لبلوغ ما وصلت عليه". أضاف أعتقد أن فوزي باللقب للمرة الثالثة على التوالي إنجاز جديد يضاف الى الإنجازات الأخرى في مسيرتي". أما روديك، صاحب أكبر عدد من الإرسالات النظيفة في البطولة، فقال "لقد كافحت كثيراً خلال المباراة، وبالطبع أنا مستاء، لكنني فخور بما قدّمت خلال الأسبوعين الماضيين". وأشاد روديك بفيديرر قائلاً "يُجمع اللاعبون على أن روجيه يغرّد خارج السرب، إنه في القمة حالياً وهذا الأمر يؤكده الجميع".
(أ ف ب)