عبّر الإسباني رافايل بينيتيز، المدير الفني لنادي ليفربول الإنكليزي لكرة القدم، عن مساندته لحارس مرمى الفريق مواطنه خوسيه راينا على رغم الخطأ الفادح الذي ارتكبه الحارس الدولي الإسباني في المباراة التي خسرها “الحمر” أمام الغريم التقليدي إفرتون 0 ـــ 3 في الدوري الإنكليزي الممتاز.

وتسبّب راينا بدخول مرماه الهدف الثالث عندما أخطأ في التعامل مع تسديدة لي كارسلي لترتد الكرة الى اندي جونسون الذي لم يجد صعوبة في إيداعها المرمى برأسه من مسافة قريبة. ولم يكن هذا الخطأ الأول لراينا، إذ كاد أن يكلف فريقه غالياً في المباراة النهائية لكأس الاتحاد الإنكليزي، في أيار الماضي، أمام وست هام يونايتد، والتي حسمها ليفربول بركلات الترجيحوقال بينيتيز في مؤتمرٍ إعلامي "لدي ثقة كبيرة ببيبي راينا بعد أن لعب 33 مباراة من دون أن يدخل مرماه أي هدف الموسم الماضي." أضاف "لا نريد التحدث عنه كثيراً لأنه حارس جيد جداً." وأكد بينيتيز أن راينا سيكون الليلة الحارس الأساسي للفريق في مباراته مع ايندهوفن الهولندي في دوري أبطال أوروبا.
وأفصح بينيتيز عن أن فريقه يحتاج الى تعزيز خط دفاعه إذا أراد إحراز الانتصارات على الساحة الأوروبية هذا الموسم، مضيفاً "دخلت مرمانا ثلاثة أهداف من ثلاثة أخطاء في مباراة إفرتون، لذا نحتاج الى تقوية دفاعنا. يجب أن نتذكر أداءنا الدفاعي، الموسم الماضي، والنسج على المنوال عينه".
وأكد بينيتيز أن مهمة ليفربول لن تكون سهلة في المجموعة الثالثة لدوري أبطال أوروبا التي تضم أيضاً غلطة سراي التركي وبوردو الفرنسي، قائلاً "إنها مجموعة صعبة لكن البعض يقول إنها أسهل من مجموعات أخرى في البطولة، إلا أن هذه الفرق تمتلك خبرة كبيرة على المستوى الأوروبي ويجب أن نكون حذرين".
(الأخبار)