يخوض منتخب صربيا مونتينيغرو، حامل اللقب خمس مرات (3 تحت اسم يوغوسلافيا)، آخرها في النسخة السابقة عام 2002 في انديانابوليس، غمار كأس العالم في كرة السلة التي تستضيفها اليابان، من 19 الشهر الجاري الى 3 أيلول المقبل، متسلحاًبلاعبيه الشبان إثر استبعاد العديد من نجومه المحترفين في الـ“ان بي آي” باستثناء داركو ميليسيتش ونيناد كريستيتش. ويبدو أن المدرب دراغان ساكوتا عازم على تحقيق نتائج جيدة في اليابان خلافاً لما حققه في بطولة أمم أوروبا الأخيرة التي أقيمت في العاصمة بلغراد حيث فشل أصحاب الأرض في حجز مقعد لهم الى المونديال، وانتظروا دعوة خاصة من الاتحاد الدولي والمنظمين ليضمنوا مشاركتهم بين الكبار.

وأثارت النتائج المتواضعة لصربيا في بطولة أوروبا سخط سوكوتا الذي استغنى عن لاعبين من العيار الثقيل، أمثال فلاديمير رادمانوفيتش، المنتقل حديثاً الى لوس أنجليس لايكرز، وزميله السابق في لوس أنجليس كليبرز زيليكو ريبراكا وماركو ياريتش لاعب مينيسوتا تمبروولفز، كما استبعد ساكوتا قائد المنتخب دايان بوديروغا، لاعب برشلونة الإسباني سابقا،ً ولوتوماتيكا روما الإيطالي حالياً. إضافةً الى النجم المميز بيا ستوياكوفيتش، المنتقل حديثاً الى نيو أورليانز هورنتس من انديانا بيسرز، والذي ما زال يعاني آثار الإصابات المتلاحقة التي ألمّت به في الفترة الأخيرة.
وسيكون ميليسيتش لاعب ارتكاز أورلاندو ماجيك، الذي ظفر بلقب الـ”أن بي آي” مع ديترويت بيستونز عام 2004، وكريستيتش لاعب نيوجيرزي نتس، الركيزيتين الأساسيتين لمنتخب صربيا في اليابان. ويعوّل ساكوتا على المخضرم إيغور راكوسيفيتش لاعب ريال مدريد الإسباني، وديان ميلوييفيتش الذي قاد بارتيزان بلغراد الى لقب الدوري المحلي "سوبر ليغ" على حساب غريمه التقليدي رد ستار واختير أفضل لاعب لهذا العام في بلاده، فيما سيغيب المخضرمان فلادو سيبانوفيتش وميلان غوروفيتش اللذان يلعبان تحت قيادة ساكوتا في رد ستار عن تشكيلة المنتخب. وتتضمن تشكيلة ساكوتا أيضاً العديد من اللاعبين المميزين، أمثال صانع الألعاب السريع ماركو مارينوفيتش ولاعب الارتكاز ميل ايليتش، الذي لعب مع نيوجيرزي نتس العام الماضي قبل أن يعود الى بلاده للعب مع زيليزنيك بلغراد، وألكسندر بافلوفيتش لاعب يوتا جاز سابقاً.