اعترف رئيس نادي ريال مدريد الإسباني رامون كالديرون بأن اللاعبين الثلاثة الذين وعد بضمهم إلى صفوف الفريق خلال حملته الانتخابية لن يصلوا الى النادي هذا الموسم. وكان كالديرون قد وعد جمهور ريال مدريد بأنه إذا تولى رئاسة النادي الملكيفسيضم لاعب الوسط البرازيلي كاكا من ميلان الإيطالي، وفرانشيسك فابريغاس من أرسنال الإنكليزي، والجناح السريع أريين روبن من تشلسي الإنكليزي، الا أن النوادي التي ينتمي اليها هؤلاء اللاعبون رفضت التفاوض مع ريال مدريد بشأن الاستغناء عنهم.

وقال كالديرون، إن قرار ريال مدريد وقف محاولات ضم الثلاثي جاء بعد اعتبار مدرب الفريق الايطالي، فابيو كابيلو، والمدير الرياضي للنادي الصربي بريدراغ مياتوفيتش أن الفريق لديه حاجات أخرى. ونقل الموقع الرسمي لريال مدريد على شبكة الانترنت عن كالديرون قوله “كنت أود أن ينضم اللاعبون الثلاثة إلى النادي. لكن شرطي الأول أن يكون وصولهم بناء على قرار من كابيلو ومياتوفيتش”، مضيفاً “لن أتدخل في الامور الفنية التي تعدّ من اختصاص الجهاز التدريبي”.
وسبق أن انتقد ميلان بشدة محاولات ريال مدريد للحصول على خدمات كاكا، وقال نائب رئيس النادي الايطالي ادريانو غالياني، انه سيفعل كل ما يستطيع لجعل حياة النادي الإسباني مستحيلة، مؤكداً ان ناديه في حالة حرب مع نظيره الاسباني. في المقابل، رأى كالديرون أن ميلان سعى الى الرد على الريال عبر محاولة ضمه المهاجم البرازيلي رونالدو. وينحصر نشاط نادي العاصمة الاسبانية في سوق الانتقالات باتجاه لندن في محاولة للاتفاق مع ارسنال على ضم الدولي خوسيه انطونيو رييس، ليضاف الى قائمة القادمين هذا الصيف، وهم الايطالي فابيو كانافارو والبرازيلي امرسون من يوفنتوس الإيطالي، والهولندي رود فان نيستلروي من مانشستر يونايتد الانكليزي.