كوفئ الغابوني بيار- إيميريك أوباميانغ على أدائه المميز مع بوروسيا دورتموند الألماني منذ بداية الموسم الحالي حيث تم منحه جائزة أفضل لاعب أفريقي لعام 2015، واضعاً حداً لسيطرة العاجي يايا توريه، لاعب مانشستر سيتي الإنكليزي، عليها، والذي حل في المركز الثاني أمام الغاني أندريه أييو (مرسيليا الفرنسي ثم سوانسي الويلزي).

وأعلن الاتحاد الأفريقي لكرة القدم، خلال احتفال في مدينة أبوجا النيجيرية، تتويج أوباميانغ الذي أصبح أول غابوني يتوّج بالجائزة، فخلف توريه حامل اللقب في النسخ الأربع السابقة، بعد تصويت من قبل المدربين والمديرين الفنيين في الاتحادات الوطنية الأفريقية.
ونال اوباميانغ، الذي حل ثانياً في التصويت الماضي، 143 نقطة مقابل 136 لتوريه و112 لأيوو.
وكان اوباميانغ (26 عاماً)، قائد منتخب الغابون وصاحب 16 هدفاً في الدوري الالماني في موسم 2014-2015 و18 حتى الآن في موسم 2015-2016 و27 في مختلف المسابقات، الأوفر حظاً لنيل اللقب.
ونظراً إلى تألقه مع فريقه الأصفر، ارتبط اسم أوباميانغ، الذي حمل ألوان سانت اتيان الفرنسي بين 2011 و2013، في الآونة الأخيرة بالانتقال إلى أندية أرسنال وليفربول ومانشستر يونايتد الإنكليزية.
وأشاد الرئيس الغابوني علي بونغو اونديمبا بـ"أوبا"، كما يُطلق عليه في ألمانيا، أحد أبرز آمال بلاده برفع الكأس القارية على أرضها في 2017.
وقال بونغو في بيان: "هو مثال الالتزام والنجاح على أعلى المستويات، لقد أثبت هذا الغابوني الاستثنائي حدساً مبهراً وسرعة هجومية لا مثيل لها".
وتابع: "عبقريته مكسب أساسي للفهود استعداداً لكأس أمم أفريقيا".