أشادت الصحف المدريدية الصادرة أمس ببلوغ فريقي العاصمة ريال وأتلتيكو مدريد نهائي دوري أبطال أوروبا في كرة القدم للمرة الثانية في آخر ثلاث سنوات.

وقالت صحيفة "ماركا" على موقعها الإلكتروني: "مدريد عاصمة دوري أبطال أوروبا".
وأضافت: "الجزء الثاني من المواجهة لما حصل في لشبونة سيجري الإحتفال به في ميلانو"، وتابعت: "سيتواجه ريال مدريد وأتلتيكو مدريد وجهاً لوجه مرة جديدة في سان سيرو مع ذكريات هدف راموس".
أما صحيفة "أس" فعنونت بالعريض "تحيا مدريد"، وأضافت: "حتى نهائي لشبونة عام 2014 لم يسبق لفريقين من مدينة واحدة أن التقيا في مباراة القمة، وقد تكرر الإنجاز مجدداً ونجحت مدريد في تعزيز رقمها القياسي اذا أرادت مدن أخرى مثل ميلانو أو مانشستر أو لندن تقليدها".
كما أشادت الصحف بالمدرب الفرنسي زين الدين زيدان الذي قاد الفريق الى النهائي بعد أربعة أشهر من استلامه منصبه خلفاً لرافاييل بينيتيز المقال.
وعنونت صحيفة "إل بايس": "معجزة زيدان"، وأضافت: "استلم المدرب الفرنسي فريقاً سيئاً في كانون الثاني لكنه نجح في كسب عطف اللاعبين وأنصار الفريق على حد سواء ليقود الفريق إلى نهائي دوري أبطال أوروبا".