هل يعود النجم السويدي زلاتان إبراهيموفيتش، مهاجم باريس سان جيرمان الفرنسي، إلى ميلان الإيطالي؟ سؤال بات مطروحاً بعدما فتح مدير أعمال اللاعب الباب لإمكانية انتقاله إلى فريقه السابق.

ومن المتوقع أن يرحل إبراهيموفيتش عن باريس سان جرمان في نهاية الموسم الحالي بعدما قاد النادي للقبه الرابع على التوالي في الدوري المحلي بتسجيله 34 هدفاً حتى الآن، وتتحدث التقارير عن أن الدوري الإنكليزي الممتاز سيكون وجهته المقبلة.
لكن مدير أعمال "إيبرا"، مينو رايولا، كشف لمجلة "جي كيو" أن النجم الدولي السويدي قد يعود إلى الدوري الايطالي حيث دافع أيضاً عن ألوان يوفنتوس وإنتر ميلانو.
ونقل موقع صحيفة "لا غازيتا ديللو سبورت" عن رايولا قوله لمجلة "جي كيو" أن "ايبرا قد يعود إلى إيطاليا، إلى ميلان".
ويمثل رايولا أيضاً نجم وسط يوفنتوس الفرنسي بول بوغبا ومهاجم ليفربول الإنكليزي المعار إلى ميلان ماريو بالوتيللي.
واستبعد رايولا أن يجري إغراء بوغبا للرحيل عن "اليوفي"، المتوج بطلاً للدوري الإيطالي للمرة الخامسة على التوالي، من أجل الالتحاق بتشلسي الانكليزي، لكنه أبقى أيضاً الباب مفتوحاً أمام خطوة من هذا النوع بالقول: "على أقله ليس في الوقت الحالي".
ورأى رايولا أن بالوتيللي يملك إمكانات تخوّله أن يكون على المستوى نفسه من نجم برشلونة الإسباني والمنتخب الأرجنتيني ليونيل ميسي لو كان يتمتع بالسلوك نفسه الذي يتمتع به ابراهيموفيتش.
وعاد "المشاغب" بالوتيلي الى الملاعب أخيراً بعد تعافيه من الإصابة لكن من المستبعد جداً ان يكون اسمه ضمن تشكيلة ايطاليا لكأس أوروبا 2016 رغم بعض العروض الجيدة التي قدمها بعد عودته.
وقال رايولا: "لو كان يتمتع بسلوك مشابه لسلوك ابراهيموفيتش، لحصل ميسي على عدد أقل من جوائز الكرة الذهبية".
من جهة أخرى، يبدو تشلسي الإنكليزي مستعداً لدفع مبلغ 60 مليون يورو للحصول على خدمات الأرجنتيني غونزالو هيغواين هداف نابولي الإيطالي بحسب موقع "سبورت ميدياسيت".
أما صحيفة "ذا دايلي مايل" الإنكليزية فأشارت إلى أن المبلغ هو أقل من ذلك ويصل لحوالي 53 مليون يورو.
لكن يبقى إقناع نادي جنوب إيطاليا ببيع لاعبه بهذه القيمة وخصوصاً أن رئيسه أوريليو دي لورنتيس كان قد حدد سعره بـ 94 مليون يورو.