عاد الدراج الإسباني خورخي لورنزو (ياماها) إلى منصات التتويج بعد فوزه بالسباق الافتتاحي في قطر بإحرازه المركز الأول في جائزة فرنسا الكبرى، المرحلة الخامسة من بطولة العالم للدراجات النارية، على حلبة لو مان.

وحقق لورنزو، الذي انطلق من المركز الأول، الفوز الثالث والستين في مسيرته والثاني والأربعين في فئة "موتو جي بي" والخامس له في لو مان وهو رقم قياسي في هذه الفئة.
وقطع لورنزو المسافة بزمن 43,51,290 دقيقة، وحلّ زميله في ياماها الإيطالي فالنتينو روسي ثانياً بفارق 10,654 ثوان، ومواطنه سائق سوزوكي مافريك فيناليس ثالثاً بفارق 14,177 ث.
وتعرض الإيطالي اندريا دوفيتسيوزو (دوكاتي) والإسباني مارك ماركيز (هوندا) للسقوط في اللفة الخامسة عشرة بعدما كانا في المركزين الثاني والثالث على التوالي خلف لورنزو، فاضطر الاول إلى الانسحاب، فيما حلّ الثاني في المركز الثالث عشر بفارق لفة عن لورنزو.
وقال لورنزو: "كنت أعرف أن بإمكاني الفوز، ولكنني لم أتراخ طيلة السباق"، مضيفاً: "هذا الفوز مهم جداً لأنني انتزعت أكثر من 20 نقطة من مارك ماركيز الذي كان يغرد في الصدارة".
وانتزع لورنزو الصدارة من ماركيز بعدما رفع رصيده الى 90 نقطة مقابل 85 نقطة للثاني، فيما عزز روسي موقعه في المركز الثالث برصيد 78 نقطة.
وفي فئة "موتو 2"، انتزع الإسباني أليكس رينس وصيف بطل الموسم الماضي (كاليكس) الصدارة بحلوله أول في السباق بزمن 42,27,312 دقيقة.
وحقق رينس الفوز الثاني عشر في مسيرته والثاني هذا الموسم بعد تتويجه في أوستن الأميركية.
وتقدّم رينس على الإيطالي سيموني كورسي (سبيد) والسويسري طوم لوثي (كاليكس)، المنطلق من المركز الأول وبطل السباق 4 مرات.
ورفع رينس رصيده إلى 87 نقطة وتقدم بفارق 5 نقاط على البريطاني سام لووز، فيما يأتي السويسري طوم لوثي (كاليكس) ثالثاً بـ69 نقطة.
وفي فئة "موتو "3، حقق الجنوب أفريقي براد بايندر (كاي تي أم) الفوز الثاني في مسيرته بعد الأول في جائزة إسبانيا الكبرى في المرحلة السابقة على حلبة خيريز، وصعد بالتالي إلى منصة التتويج للسباق الخامس على التوالي.
وقطع بايندر مسافة السباق بزمن 41,30,041 دقيقة، وتقدم على الإيطاني رومانو فيناتي (كاي تي ام) والإسباني خورخي نافارو (هوندا).
وعزز بايندر موقعه في الصدارة برصيد 102 نقطة بفارق 24 نقطة أمام نافارو و35 نقطة أمام فيناتي.