أحرزت نوادي هوبس بيروت وإينرجي الزوق والرياضي بيروت ألقاب دورة آن ماري عبد الكريم السنوية الخامسة بكرة السلة للإناث، لمواليد 2004 – 2005، 2002 – 2003، 2000 – 2001 و1998 – 1999، التي نظمها نادي هوبس على ملاعب مجمع ميشال المر الرياضي في البوشرية برعاية مؤسسة طلال المقدسي الإنمائية والاجتماعية، ومشاركة أكثر من 300 لاعبة من نوادي: الرياضي بيروت، بيبلوس الرياضي، إينرجي، أنترانيك، التعاضد، الشياح، سباكت، العائلة المقدسة الفرنسية، هوبس بيروت وهوبس المتن.

وقد جاءت نتائج المباريات النهائية على الشكل الآتي:
- مواليد 1998 – 1999: فاز هوبس بيروت على الرياضي بيروت 65 – 33 وكانت أفضل مسجلة للفائز جنى غصين 17 نقطة، وسارة أخضر 9 كرات مرتدة، وديما شاهين أفضل لاعبة في المباراة 4 تمريرات حاسمة وسرقتين للكرة.
ونالت عاليا نجار من الرياضي بيروت جائزتي أفضل مسجلة وأفضل ملتقطة للكرات المرتدة، وكرما شاهين من هوبس بيروت جائزة أفضل موزعة، وتينا رفول من إينرجي أفضل سارقة للكرات، وبشرى قانصوه من هوبس جائزة أفضل متصدية للكرات "بلو شوت"، وديما شاهين من هوبس بيروت جائزة أفضل لاعبة في الدورة.
- مواليد 2000 – 2001: فاز إينرجي على هوبس المتن 51 – 40، وكانت أفضل مسجلة للفائز ماريا غالب 22 نقطة و12 كرة مرتدة، وللخاسر تريسي إيغو 4 تمريرات حاسمة و4 سرقات للكرة.
ونالت ماريا غالب من إينرجي جوائز أفضل مسجلة وأفضل ملتقطة للكرات المرتدة وأفضل متصدية للكرات "بلو شوت" وأفضل لاعبة في الدورة، وتريسي إيغو من هوبس بيروت جائزة أفضل موزعة، وضيا شاهين من هوبس بيروت أفضل سارقة للكرات.
- مواليد 2002 – 2003: فاز هوبس بيروت على الرياضي بيروت 40 – 36. ونالت لين دكاش من هوبس بيروت جائزة أفضل مسجلة، وعليا شاهين من هوبس بيروت جوائز أفضل ملتقطة للكرات المرتدة وأفضل سارقة للكرات وأفضل لاعبة في الدورة، وياشا زينون من الرياضي بيروت جائزتَي أفضل موزعة وأفضل متصدية للكرات "بلو شوت"
- مواليد 2004 – 2005: فاز هوبس بيروت على إينرجي 43 - 22.
قاد المباريات الحكام: الدولي السوري عبود سارجي، والاتحاديون: دانيال الياس، جورج بعقليني، روجيه عبيد، أيمن النعماني، أحمد الحريري وبيار مراد. وأشرف عليها مدير أكاديمية كرة السلة المدرب ماهر النقيب.
وسبق توزيع الجوائز حفل الختام الذي حضره جمهور كبير من الأهل، تقدمه رئيس مجلس الإدارة المدير العام لتلفزيون لبنان الدكتور طلال المقدسي، ووالد اللاعبة الراحلة إيلي عبد الكريم، ونائب رئيس النادي الرياضي بيروت تمام الجارودي، وكابتن منتخب لبنان للسيدات سابقاً نسرين دندن، ورئيس نادي هوبس جاسم قانصوه.
بعد النشيد الوطني، والوقوف دقيقة صمت تخليداً لذكرى اللاعبة، قدم فريق أكاديمية هوبس بالجمباز عرضاً بإشراف المدرب سلام خريس، تلاه كلمة للوالد عبد الكريم شكر فيها كل من ساهم في إنجاح الدورة واستمراريتها للسنة الخامسة توالياً.
ثم تحدث قانصوه، فأكد حرص هوبس على تطوير الدورة سنة بعد أخرى، وشكر لمؤسسة المقدسي الإنمائية والاجتماعية ورئيسها "الصديق" طلال المقدسي رعايتهما، وحثّ اللاعبات على المزيد من الالتزام والروح الرياضية "نتعلم من الربح بالمزيد من التواضع، ومن الخسارة بعدم الانكسار" وجدد موقف هوبس بدعم وتنظيم بطولات الفئات العمرية.
بدوره، هنأ المقدسي اللاعبات وشكر لهوبس ورئيسه "الصديق" قانصوه اهتمامهما بالفئات العمرية، وأكد دعم مؤسسة المقدسي الإنمائية والاجتماعية للرياضة وتحديداً للبطولات والمسابقات والدورات للفئات المعرية، وجدد حرصه بنقلها على شاشة تلفزيون لبنان.
ثم قدم قانصوه درعاً تقديرية لدندن تكريماً لمسيرتها بكرة السلة في نوادي أنترانيك والرياضي وهوبس وإنجازاتها في المنتخب الوطني، التي شكرت بدورها لهوبس خطوته. كما قدم درعاً تكريمية للمقدسي.
وفي الختام، وزعت الميداليات والكؤوس على اللاعبات.