يبدو أن نجم الحراسة الإيطالي جانلويجي بوفون لن يعتزل كرة القدم إلا في صفوف فريقه الحالي يوفنتوس، فقد مدد "اليوفي" عقد حارسه البالغ من العمر 38 عاماً لمدة عامين إضافيين حتى 2018، بحسب ما ذكر رئيس النادي أندريا أنييللي.

ويرتدي "جيجي" قميص "البيانكونيري" منذ عام 2001 عندما التحق به قادماً من بارما وهما الفريقان الوحيدان اللذان لعب في صفوفهما.
كذلك، فقد مدد يوفنتوس عقد مدافعه المخضرم أندريا بارزاغلي، البالغ من العمر 35 عاماً، للفترة ذاتها.
وفي إسبانيا، ذكرت صحيفة "إل موندو ديبورتيفو" أن النمسوي دافيد ألابا لا يمانع اللعب في برشلونة لكن بشرط أن يكون مركزه في وسط الملعب لا كظهير أيسر.
ويأتي موقف ألابا في حال صحته بعد تعاقد البافاري مع لاعب الوسط البرتغالي ريناتو سانشيز من بنفيكا ما يعني أن ألابا سيعود إلى مركزه الأساسي في الفريق.
وفي إنكلترا، أفاد التايلاندي اياوات سريفادهانابرابها، نائب رئيس ليستر سيتي، أن بطل إنكلترا سيبحث إمكانية تمديد التعاقد لفترة طويلة مع المدرب كلاوديو رانييري في نهاية الموسم مكافأة له على قيادة الفريق لأول لقب له في تاريخه في الدوري الممتاز.
وتولى رانييري المسؤولية خلفاً لنايجل بيرسون في عقد يمتد لثلاث سنوات في تموز الماضي، ويحرص ليستر على ربط مدربه الايطالي الناجح لفترة طويلة عقب هذا الإنجاز الهائل.
وأبلغ اياوات وسائل إعلام بريطانية: "في نهاية الموسم سنتحدث معه عن هذا الامر (تمديد التعاقد)". وتابع: "سنجلس معاً وعندما نتحدث عن شيء فأنا أعني أننا سنناقش عقداً طويل الأمد وليس فقط حتى سبتمبر (أيلول). أحب أن يكون الناس الذين يعملون معنا سعداء ويستمتعون بوقتهم".
وجدد اياوات، وهو نجل الملياردير التايلاندي فيتشاي، مالك ليستر، التزام النادي بالإبقاء على أفضل لاعبيه وتعزيز التشكيلة للموسم المقبل، وقال: "سنبذل كل ما في وسعنا لبناء الفريق وضمان استمرار هذه المجموعة المميزة من اللاعبين".
وفي فرنسا، أعلن نانت تعاقده مع المدرب رينيه جيرار للإشراف على فريقه بدلاً من ميشال دير زاكاريان المرتبط بعقد حتى نهاية الموسم الحالي.
وكان جيرار قد قاد مونبيلييه إلى إحراز لقب الدوري الفرنسي موسم 2011-2012، ثم أشرف على تدريب ليل حتى الصيف الماضي.