تستحوذ جائزة إسبانيا الكبرى، المرحلة الخامسة من بطولة العالم لسباقات سيارات الفورمولا 1، على الاهتمام لمعرفة إن كان سائق مرسيدس الألماني نيكو روزبرغ سيواصل تحليقه في سمائه الخاصة، فيما يسعى زميله بطل العالم البريطاني لويس هاميلتون إلى اللحاق به قبل فوات الأوان.

ويتربع روزبرغ على صدارة ترتيب بطولة العالم برصيد 100 نقطة من أصل 100 ممكنة وبفارق 43 نقطة عن هاميلتون الثاني.
ولم يسبق لأي سائق أن أفلت منه اللقب بعد فوزه بالسباقات الأربعة الأولى من الموسم، لكن هذا الأمر لا يجعل روزبرغ يبالغ في تفاؤله بخصوص الفوز باللقب العالمي للمرة الأولى في مسيرته، وذلك "لأن السائقين الذين فازوا بالسباقات الأربعة الأولى في السابق لم يكن لديهم لويس هاميلتون كزميل في الفريق. هذه هي المعركة التي أواجهها، وبالتالي من غير المجدي التحدث عن هذا الموضوع في هذه المرحلة من الموسم".
ومن المؤكد أن فوز روزبرغ بسباق برشلونة للموسم الثاني على التوالي سيكون بمثابة الضربة القاضية لحظوظ هاميلتون بإحراز اللقب للمرة الثالثة على التوالي والرابعة في تاريخه.
وفي معسكر فيراري، ثلاثة انسحابات في أربعة سباقات ليس بالنتيجة المشجعة على الإطلاق، لكن سيرجيو ماركيوني، المدير التنفيذي لمجموعة فيات - كرايزلر التي تملك "الحصان الجامح"، أعرب عن ثقته بقدرة سائقي الفريق على تحقيق الفوز الأول لهذا الموسم.
وقال ماركيونيو: "أنا واثق. الأحد سيكون يوماً مهماً جداً. حتى الآن، عانينا من الحظ السيئ، لكن الموسم بدأ للتو. أتوقع فوزنا قريباً، ابتداءً من إسبانيا".
وتقام التجارب الحرة الأولى اليوم الساعة 11,00 ظهراً بتوقيت بيروت، والثانية الساعة 15,00، والتجارب الرسمية غداً الساعة 15,00، والسباق الأحد في التوقيت عينه.