احتاج فريق الرياضي الى وقت اضافي كي يعادل السلسلة مع مضيّفه هومنتمن 1 - 1 في نصف نهائي بطولة لبنان لكرة السلة بعد فوزه عليه في المباراة الثانية 78 - 75 (14 - 15، 24 - 34، 45 - 48، 68 - 68، 78 - 75) على ملعب سنتر مزهر. وجاءت مباراة الفريقين مجنونة بامتياز حيث نجح الرياضي في العودة من مكان بعيد مع معاناة في الربعين الأول والثاني ونصف الثالث نتيجة الأداء الدفاعي العالي لصاحب الأرض بعدما أجبر الرياضي على عدم تسجيل أكثر من 24 نقطة في عشرين دقيقة منها عشر نقاط فقط في الربع الثاني. ويعود الفضل في الدفاع المحكم الذي فرضه هومنتمن الى اللاعبين بلال طبارة وبديع سعيد في ظل اصابة نورفيل بيل في ظهره خلال التمرين أول من أمس. لكن الأخير حضر بقوة في الربع الثالث وقدم لمحات دفاعية رائعة أبرزها "بلوك شوت" على اسماعيل أحمد وآخر مزدوج على فادي الخطيب.

فيما كان الشق الهجومي والتسجيلي من اختصاص دواين جاكسون نجم هومنتمن في الأرباع الثلاثة الأولى.
لكن بطل لبنان، الذي بدا متواضع المستوى يفتقد الثقة بالنفس والقدرة على التسجيل قلب الأمور في النصف الثاني من الربع الثالث وفي الربع الأخير حيث نجح علي حيدر في قيادة فريقه نحو التعادل قبل أن يسلّم المهمة لأمير سعود في الوقت الإضافي لمنح الفوز في الوقت الاضافي مع تسجيله السلات الحاسمة وسط اهتزاز وضياع من لاعبي هومنتمن فقدوا معهما المباراة، لتتعادل السلسلة المؤلفة من سبع مباريات، يتأهل الفائز في أربع منها الى النهائي.
وتقام اليوم المباراة الثالثة من السلسلة الأخرى بين الحكمة والمتحد، التي يتقدم فيها الحكمة 2 - 0، فيتقابل الفريقان على ملعب المتحد في طرابلس عند الساعة 17.45.
من جهة أخرى، عقدت اللجنة الإدارية للاتحاد اللبناني للعبة جلسة استثنائية أمس، وكانت مخصصة لدراسة بند وحيد وهو تأليف الجهاز الفني لمنتخب لبنان المشارك في بطولة غرب اسيا في الأردن في الفترة الممتدة من 30 ايار ولغاية 3 حزيران 2016. وتقرر ما يلي:
تسمية الجهاز الفني لمنتخب لبنان على الشكل التالي: المدرب باتريك سابا: مدرب المنتخب الوطني، المدرب مروان خليل: مدرب مساعد، وليد دمياطي: اداري الفريق، جورج كلزي: مدير الفريق، كريكور كريكوريان: Scouter (كشاف)، خليل نصار: معالج فيزيائي، ميشال خليل: لوجيستي.
والطلب الى لجنة المنتخبات الوطنية الاجتماع فوراً مع الجهاز الفني واستدعاء اللاعبين والبدء بالتمارين.