خرجت الحكومة الاسبانية بإدانة الاعتداء الذي قام به تنظيم الدولة الاسلامية ضد ما سمّته رابطة مشجعي نادي ريال مدريد الاسباني لكرة القدم في مدينة سامراء.

وجاء في بيان رسمي: "تدين الحكومة الاسبانية بشدة الهجوم الارهابي الذي استهدف رابطة مشجعي فريق ريال مدريد لكرة القدم في مدينة سامراء العراقية، وأودى بحياة ما لا يقل عن 15 شخصاً، إضافة الى عدد كبير من الجرحى".
ووصف البيان الهجوم بـ"العمل الخسيس الذي استهدف مدنيين تجمعوا لمتابعة حدث رياضي".
من جانبه، دان رئيس رابطة الدوري الاسباني خافيير تيباس الهجوم في تغريدة على "تويتر" باللغتين العربية والاسبانية.
مصادر رسمية أشارت الى عددٍ من القتلى وإصابة أكثر من 30 آخرين بجروح في هجوم لتنظيم "داعش" بالقنابل اليدوية على مدنيين في مقهى وعلى قوات أمنية، تلته ملاحقة المهاجمين الذين قاموا بتفجير أنفسهم في إحدى مدن شمال بغداد، ثم بعد هربهم الى منطقة زراعية قريبة قاموا بتفجير أنفسهم لدى الوصول اليهم بعد ملاحقتهم من قبل الاهالي وقوات الامن.