أدى العثور على طرد مشبوه في مدرجات ملعب "أولد ترافورد" إلى إلغاء مباراة مانشستر يونايتد وضيفه بورنموث، ضمن المرحلة الثامنة والثلاثين الأخيرة من الدوري الإنكليزي الممتاز لكرة القدم.

وكتب النادي الشمالي في تغريدة على "تويتر": "بسبب اكتشاف طرد مشبوه، أُلغيت المباراة اليوم (أمس) بطلب من الشرطة"، ملمّحاً إلى إقامتها في موعد لاحق.
وأُخليَت مدرجات "ستريتفورد أند" و"السير اليكس فيرغيسون" من الجماهير قبل دقائق من انطلاق المباراة، في وقت طالب فيه مذيع الملعب من الجماهير التي بقيت في المدرجات الأخرى بالهدوء والجلوس في مقاعدها دون المزيد من المعلومات.
وقبل نحو 20 دقيقة من انطلاق المباراة، وفي الوقت الذي كان يطلب فيه من اللاعبين ترك أرض الملعب، جرت مرافقة جماهير المدرجين من المدرجات الأربعة للملعب، إلى الخارج دون المزيد من الإيضاحات.
وقال رجال الأمن المحليون على "تويتر": "المباراة ألغيت، المشجعون يتركون الملعب"، وأضافوا: "شرطة مانشستر تعمل مع مانشستر يونايتد من أجل أن تتم عملية إخلاء الجميع بشكل جيد".
وفي حدود الساعة 14,40 بالتوقيت المحلي، وفي وقت كانت تقترب فيه المباراة من البداية في تمام الساعة 15,00، أُبلغ رجال الأمن بوجود طرد مشبوه في المدرجات الجنوبية و"ستريتفورد أند".
ولم تكن جماهير بورنموث التي كانت في المدرجات الشمالية والشرقية، معنية بالإخلاء في البداية وبقيت في الملعب لبضع دقائق.
وبعد نصف ساعة عن الموعد المحدد لانطلاق المباراة، كان الملعب خالياً من الجماهير.