وجّه كليفلاند كافالييرز رسالة شديدة اللهجة لتورونتو رابتورز عندما ألحق به هزيمة قاسية 115-84، في المباراة الأولى ضمن الدور النهائي للمنطقة الشرقية في دوري كرة السلة الأميركي الشمالي للمحترفين.

وساهم كل من كايري إيرفينغ وليبرون جيمس بتسجيل 27 و24 نقطة على التوالي في مباراة سيطر فيها كافالييرز على مجريات اللعب منذ البداية حتى النهاية، مسجلاً اكبر فارق (31 نقطة) له في إحدى مباريات "البلاي أوف".
وخاض كافالييرز المباراة بعدما خضع لراحة لأيام عدة اثر حسمه لسلسلتيه الأخيرتين بنتيجة 4-0 في الدورين السابقين. في المقابل، أجبر تورونتو على خوض مباراة سابعة في سلسلتيه لتخطي إنديانا بايسرز في الدور الأول وميامي هيت في الدور الثاني.
وتقدّم تورونتو 28-27 قبل نهاية الربع الأول بدقيقة واحدة لتنقلب الامور رأساً على عقب منذ تلك اللحظة ويسجل كليفلاند 12 نقطة متتالية ويتقدّم 39-28.
وسرعان ما وسّع كليفلاند الفارق إلى 19 نقطة (49-30)، ليقلصه تورونتو إلى 10 نقاط (42-52) لكن لفترة قصيرة فقط. وأنهى كافالييرز الشوط الأول متقدّماً 64-44، ثم ضرب بقوة في الربع الثالث ليوسع الفارق إلى 28 نقطة (95-67)، ثم 30 نقطة (97-67) قبل أن تستقر الأرقام عند 115-84.
وأشاد جيمس بفريقه بقوله: "نستعد دائماً بأفضل طريقة ممكنة لمواجهة المنافسين ولا نترك مجالاً لأي تفصيل إلا ندرسه. وعندما نخوض المباراة نكون على الموعد. ميزة هذا الفريق أنه يكون حاضرا في اللحظات الحاسمة دائماً". وأضاف: "يتعيّن علينا أن نستمر في النهج على المنوال ذاته في المباراة الثانية".
وخصّ جيمس زميليه إيرفينغ وكيفن لاف بالإشادة بقوله: "كلاهما انتظر نهاية الموسم العادي لعيش هذه اللحظات".
وتابع: "العام الماضي لم يكمل لاف الموسم لإصابة في كتفه، أما كايري فلم يلعب بطريقة جيدة في البلاي أوف لأنه عانى إصابة في ركبته. لكنهما خاضا تدريبات شاقة من أجل الوصول إلى ما وصلا إليه الآن، إنهما رائعان بالفعل".
وكان ديمار ديروزان أفضل مسجل في صفوف تورونتو برصيد 18 نقطة، لكن كايلي لوري الذي تعملق في المباراة السابعة ضد ميامي عاش ليلة سيئة حيث اكتفى بثماني نقاط فقط.
ويلعب اليوم غولدن ستايت ووريرز أمام أوكلاهوما سيتي ثاندر (يتقدّم أوكلاهوما 1-0).