توِّج سائق فولسفاغن، الفنلندي ياري ماتي لاتفالا، بالمركز الأول في رالي البرتغال، المرحلة الخامسة من بطولة العالم للراليات، فيما عوّض فريقه الألماني خيبة المرحلة السابقة في الأرجنتين بإحرازه المراكز الثلاثة الأولى.

وتقدم لاتفالا على زميليه في الفريق، الفرنسي سيباستيان أوجييه بطل العالم والنروجي أندرياس ميكلسن.

وكان أوجييه يبحث عن التعويض في الرالي البرتغالي الذي تكون من 16 مرحلة والذي انتقل هذا العام من منطقة الغارفي الشمالية (حيث أقيم في الأعوام العشرة الأخيرة) إلى مدينة ماتوسينيوس القريبة من بورتو، بعد الخيبة التي اختبرها في المرحلة السابقة التي أقيمت في الأرجنتين، حيث اكتفى بالمركز السابع عشر بعد عطل تعرضت له سيارته في المرحلة الخاصة الثانية، وذلك بعدما هيمن على البطولة بخروجه منتصراً من المراحل الثلاث الأولى لهذا الموسم.
وحرم لاتفالا زميله أوجييه من مواصلة هيمنته على الرالي البرتغالي الذي خرج منه فائزاً في العامين السابقين كما توِّج به أيضاً عامي 2010 و2011، لكن بطل العالم عزز بمركزه الثاني صدارته للترتيب العام برصيد 105 نقاط، مقابل 63 لميكلسن الذي صعد الى المركز الثاني على حساب مواطنه مادز أوستبرغ (57) الذي اكتفى بالمركز السابع، فيما رفع لاتفالا رصيده الى 46 نقطة في المركز الخامس خلف البريطاني كريس ميك (47) الذي حل رابعاً في البرتغال.
وفي بطولة العالم للصانعين، ابتعد فولسفاغن أيضاً بالصدارة رافعاً رصيده الى 146 نقطة، مقابل 103 نقاط لسيتروين الذي بات ثانياً و93 نقطة لهيونداي الثالث.