فتحت لجنة الأخلاق التابعة للاتحاد الدولي لكرة القدم تحقيقاً بحق رئيس الاتحاد الألماني السابق فولفغانغ نيرسباخ، وطالبت بإيقافه لمدة سنتين.

وكان نيرسباخ قد اضطر إلى الاستقالة من منصبه رئيساً للاتحاد الألماني أواخر العام الماضي، وسط الضغوطات التي تعرض لها جراء الفضيحة المتعلقة بالطريقة التي حصلت فيها ألمانيا على حق استضافة مونديال 2006 حين كان مديراً للبطولة في اللجنة المنظمة المحلية التي ترأسها وقتذاك "القيصر" فرانتس بكنباور.