استضاف لبنان بطولة آسيا المفتوحة لأساليب الفنون القتالية المختلفة، التي نظمها الاتحاد اللبناني للووشو كونغ فو تحت إشراف رئيس الاتحاد الدكتور جورج نصير ونائبه الماستر نعوم سعاده وأمين السر بسام نهرا ممثل المنظمة الدولية لجميع الفنون القتالية WAC في لبنان، الذي تمّت تسميته من بين 30 دولة لاستضافة بطولة آسيا المفتوحة بعد النجاح الأول لبطولة الشرق الأوسط العام الفائت، التي أُقيمت على ملاعب مدرسة الراهبات الأنطونيات في غزير، بمشاركة 14 دولة، هي: البرتغال، السنغال، أفغانستان، باكستان، العراق، الهند، إيران، الأردن، الكويت، سوريا، فلسطين، مصر، الجزائر ولبنان.

وحضر بطولة آسيا المفتوحة لجميع أساليب الفنون القتالية التي أُقيمت برعاية المدير العام لشركة "أبي رميا إخوان" ميشال أبي رميا، العميد علي عواضة ممثلاً، وفي أفضل المباريات للاتحادات المشاركة التي جرت برعاية قائد الجيش العماد جان قهوجي ممثلاً بالعميد علي عواضة فاز في:
قوة الرمي: مجد رحمون (لبنان) على حفيظ الله محمدي (أفغانستان).
المواي تاي: يوسف عبود (لبنان) على عمار عيسى (العراق).
الفنون القتالية المختلطة MMA: زياد سنو (لبنان) على هادي البريني (لبنان).
الووشو كونغ فو (ساندا): بشير يمين (لبنان) على داوود الهادجي (السنغال).
الووشو كونغ فو (توي شو): العميد فؤاد خوري (لبنان) على توفيق غانم (فلسطين).