حمل برشلونة لقب كأس ملك إسبانيا بعد فوز صعب على إشبيلية 2-0 في مباراة نهائية طالت لشوطين إضافيين.

وأكمل النادي الكاتالوني الثنائية المحلية للموسم الثاني توالياً، رافعاً عدد القابه في هذه البطولة الى 28.

في المباراة، سجل جوردي ألبا في الدقيقة 97 والبرازيلي نيمار في الدقيقة 120 هدفي الفائز. وشهدت المباراة 3 حالات طرد كانت من نصيب مدافع النادي الكاتالوني الأرجنتيني خافيير ماسكيرانو ولاعبي اشبيلية الأرجنتيني إيفير بانيغا ودانييل كاريكو.


وتوِّج مانشستر يونايتد بلقب كأس انكلترا إثر فوزه الصعب على كريستال بالاس 2-1 بعد التمديد في النهائي.

ورغم أفضلية يونايتد، فقد حقق بالاس مبتغاه من كرة طويلة الى يسار منطقة الجزاء سددها صاروخية البديل جايسون بونشيون بعد 5 دقائق من نزوله هزت شباك الحارس الإسباني دافيد دي خيا في الدقيقة 78. ولم يهنأ بالاس كثيراً بتقدمه إذ عادل الإسباني خوان ماتا بعد ثلاث دقائق. وفي الشوط الإضافي الأول، سجل البديل جيسي لينغارد هدف الفوز في الدقيقة 111.

وفي إيطاليا، احرز يوفنتوس الثنائية الثانية توالياً، بعدما احتفظ بلقبه بطلاً للكأس بفوزه على غريمه التقليدي ميلان 1-0، بعد التمديد في المباراة النهائية. ويدين يوفنتوس بلقبه الى مهاجمه الاسباني ألفارو موراتا الذي سجل الهدف الوحيد في الدقيقة 110.

وفي ألمانيا، أنهى مدرب بايرن ميونيخ الإسباني جوسيب غوارديولا مشواره مع فريقه بالتتويج بلقب الكأس، بعدما تغلب على بوروسيا دورتموند 4-3 بركلات الترجيح اثر تعادلهما 0-0، في الوقتين الأصلي والاضافي.

وحصد غوارديولا، الذي انهمرت دموعه فور إعلان فوز فريقه، لقبه السابع في 3 مواسم مع بايرن قبل انتقاله لتدريب مانشستر سيتي الانكليزي الموسم المقبل، ليتوّج الفريق بلقبه الثامن عشر في المسابقة.

كذلك، ودَّع مهاجم باريس سان جيرمان السويدي زلاتان ابراهيموفيتش فريقه بقيادته الى إحراز الرباعية المحلية للعام الثاني توالياً، بتغلبه على مرسيليا 4-2 في نهائي كأس فرنسا.

وخاض "إيبرا" مباراته الأخيرة بألوان فريق العاصمة وترك بصمته فيها بتسجيله للهدفين الثاني من ركلة جزاء في الدقيقة 47 والرابع في الدقيقة 82، وصنعه الثالث للأوروغوياني إيدينسون كافاني (57)، فيما سجل بلاز ماتويدي الهدف الأول في الدقيقة الثالثة. في المقابل، سجل فلوران ثوفان (12) والبلجيكي ميشي باتشويايي (87) هدفي مرسيليا.