تقدّم كليفلاند كافالييرز على تورونتو رابتورز 3-2، إثر تغلبه عليه بفارق كبير بلغ 38 نقطة (116-78)، في سلسلة مباريات الدور النهائي للمنطقة الشرقية في دوري كرة السلة الأميركي الشمالي للمحترفين.

كليفلاند الذي كان قد خسر مباراتيه خارج ملعبه أمام منافسه 84-99 و99-105، اصبح الآن بحاجة إلى انتصار آخر ليبلغ النهائي للمرة الثانية على التوالي.


وضرب كليفلاند بقوة في الربع الأول متقدّماً على منافسه 38-17 بينها 11 نقطة لنجمه كيفن لاف، قبل أن يرفع رصيده في نهاية المباراة إلى 25 نقطة في 24 دقيقة خاضها. كذلك، ساهم ليبرون جيمس وكايري ايرفينغ بـ 23 نقطة لكل منهما.

وقال جيمس: "خلال مسيرتي، وجدت نفسي أنا وفريقي في حالات معقدة في الـ "بلاي أوف". كان يتعين علينا أن نحافظ على هدوئنا بعد الخسارة الأخيرة لأننا كنا ندرك تماماً ما الذي لم يسر كما يجب في المباراتين الأخيرتين".

وكان دفاع كليفلاند على أعلى جاهزية ما حدَّ من خطورة ثنائي تورونتو كايل لوري وديمار دي روزان واكتفائهما بتسجيل ما مجموعه بينهما 27 نقطة.

واقرّ دي روزان بأحقية فوز كليفلاند قائلاً: "لقد نجح الفريق المنافس في كسر ايقاعنا. لعبنا بطريقة سيئة ويتعيّن علينا تدارك الموقف في مباراتنا المقبلة. الأمور لم تُحسم بعد".

ويلعب الليلة غولدن ستايت ووريرز مع أوكلاهوما سيتي ثاندر، حيث يتقدّم الثاني على الاول 3-1.

نواه بين الرحيل والبقاء

قرر لاعب شيكاغو بولز، يواكيم نواه ترك فريقه بسبب خلافات مع الإدارة، بحسب ما ذكرت صحيفة "شيكاغو صن تايمز".

لكن وكيل أعمال اللاعب بيل دافي نفى الخبر قائلاً: "أتحدث كل يوم مع يواكيم، وما من اشارة إلى تركه شيكاغو. يحترم يواكيم المدينة كثيراً، المشجعين والنادي". وعاش نواه (31 عاماً) موسماً صعباً مع بولز، إذ خسر مركزه الأساسي بعد وصول المدرب الجديد فريد هويبرغ، وخضع لجراحة في كتفه اليسرى فانتهى موسمه في شهر كانون الثاني.

وكان نواه قد اختير أفضل لاعب مدافع في الدوري موسم 2013-2014، لكنه وصل الى نهاية عقده مع بولز الذي ضمه في 2007.