شنّ النجم الفرنسي السابق و"أسطورة" مانشستر يونايتد الإنكليزي، إيريك كانتونا، هجوماً عنيفاً على مدرب منتخب فرنسا الحالي، ديدييه ديشان، متهماً إياه بالعنصرية في اختيار اللاعبين للمشاركة في كأس أوروبا 2016 التي تستضيفها بلادهما من 10 حزيران حتى 10 تموز المقبلين

وجاء اتهام كانتونا لديشان لعدم استدعاء الأخير اللاعبَين كريم بنزيما وحاتم بن عرفة "بسبب أصولهما الأفريقية".

وقال كانتونا في تصريح لصحيفة "ذا غارديان" البريطانية: "أمر واحد مؤكد، بنزيما وبن عرفة هما من أفضل اللاعبين في فرنسا ولن يشاركا في كأس أوروبا، وبالتأكيد هما من شمال أفريقيا، لذا فإن النقاش مفتوح"، وأضاف: "بنزيما وبن عرفة لاعبان رائعان". وتابع كانتونا (50 عاماً) قائلاً: "لست مندهشاً من أن ديشان استغل حالة بنزيما لعدم ضمه، وخصوصاً بعدما قال (مانويل) فالس (رئيس الحكومة الفرنسية) إنه يجب عدم استدعائه إلى التشكيلة. وبن عرفة ربما يكون أفضل لاعب في فرنسا حالياً، لكنهما من أصول معينة، وأسمح لنفسي بالتفكير في ذلك".

واستُبعد بنزيما، مهاجم ريال مدريد الإسباني، وهو من أصول جزائرية، من التشكيلة التي ستشارك في كأس أوروبا بسبب تورطه في فضيحة الشريط الجنسي لزميله في المنتخب ماتيو فالبوينا. كما أن ديشان لم يضم لاعب نيس بن عرفة، وهو من أصول تونسية، الى القائمة الأساسية، وأبقاه ضمن لائحة من ثمانية لاعبين احتياطيين قبل إعلان التشكيلة النهائية.
على صعيدٍ آخر، لا يزال الهاجس الأمني الشغل الشاغل للسلطات الفرنسية قبيل انطلاق كأس أوروبا 2016 حيث أعلن وزير الداخلية الفرنسي برنار كازنوف أنه سيُنشر أكثر من 90 ألف رجل أمن لـ "تجنب" أي اعتداء إرهابي خلال البطولة التي تستضيفها بلاده من 10 حزيران إلى 10 تموز المقبلين.
وكان كازنوف قد قال في حوار مع صحيفة "ليكيب" الفرنسية: "هدفنا هو أن تكون كأس أوروبا تظاهرة رياضية احتفالية كبيرة، ولكن يتعيّن علينا قول الحقيقة للفرنسيين. 0% من الإحتياطات، يعني مخاطرة بنسبة 100%، ولكن 100% من الإحتياطات لا يعني 0% مخاطر".


90 ألف رجل أمن في فرنسا لتأمين كأس اوروبا

وأضاف: "نحن نفعل كل شيء لمنع وقوع هجوم إرهابي، ونحن نستعد للردّ. أكثر من 60 ألف شرطي ودركي سيقومون بتأمين هذا الحدث الرياضي".

لكن الوزير أوضح لاحقاً على "تويتر": "أكثر من 77 ألف شرطي ودركي و13 ألف رجل أمن خاص"، فضلاً عن 10 آلاف جندي (منتشرون منذ 2015 لمكافحة الإرهاب)".

كما كشف كازنوف أنه ستجري مراجعة التدابير الأمنية في المناطق المخصصة للمشجعين خارج الملاعب في المدن الفرنسية العشر التي تستضيف هذا الحدث القاري، مؤكداً أن المباراة النهائية لمسابقة الكأس المحلية لم تكن اختباراً للإجراءات الأمنية التي ستفرض خلال استضافة الكأس القارية.

وتعهد كازنوف معالجة الثغر الأمنية في "استاد دو فرانس" عقب الأحداث التي شهدتها المباراة النهائية لمسابقة الكأس المحلية السبت الماضي بين باريس سان جيرمان ومرسيليا التي شهدت حضوراً كبيراً بلغ 80 ألف متفرج.



تشكيلة معدّلة لأوكرانيا

قرر المدرب ميخايلو فورمنكو ضم المهاجم يوهان سيليزنيوف إلى التشكيلة المبدئية لأوكرانيا استعداداً لكأس أوروبا.

وساعد اللاعب البالغ من العمر 30 عاماً منتخب بلاده على التأهل لنهائيات البطولة، لكنه غاب بصورة مفاجئة عن التشكيلة التي أعلنها فورمنكو الأسبوع الماضي والتي شملت 3 مهاجمين فقط.

وقال الإتحاد الأوكراني لكرة القدم عبر موقعه على شبكة "الإنترنت" إن سيليزنيوف انضم بالفعل إلى معسكر المنتخب.

وجاءت التشكيلة المعدّلة على النحو التالي:

- حراسة المرمى: أندريه بياتوف (شاختار دونيتسك)، دينيس بويكو (بشكطاش التركي)، ميكيتا شيفتشنكو (زوريا).

- خط الدفاع: يوهان خاتشيريدي (دينامو كييف)، بوغدان بوتكو (أمكار)، أرتيم فيدتسكي (دنيبروبتروفسك)، ميكيتا كامنيوكا وأولكسندر كرافايف (زوريا)، أولكسندر كوتشر وياروسلاف راكيتسكي وفياتشيسلاف شيفتشوك (شاختار).

- خط الوسط: أوليغ جوسيف وسيرغي ريبالكا ودينيس غارماش وسيرغي سيدورتشوك وأندريه يارمولنكو (دينامو كييف)، يوهان كونوبليانكا (إشبيلية الإسباني)، إيفان بتياك (زوريا)، روسلان روتان ويوهان شاخوف (دنيبرو)، تاراس ستيبانينكو وفيكتور كوفالنكو ومكسيم ماليشيف (شاختار)، أناتولي توموتشوك (كيرات).

- خط الهجوم: أريم كرافتس (شتوتغارت الألماني)، رومان زوزيليا (دنيبرو)، بيليب بودكيفسكي (زوريا)، يوهان سيليزنيوف (شاختار).