عقدت اللجنة الأولمبية اللبنانية مؤتمراً صحافياً أمس في نادي اليخوت في الزيتونة باي عرضت خلاله آخر التحضيرات وأجواء المشاركة في دورة الألعاب الأولمبية الصيفية (ريو 2016) وتحدثت عن تنظيم اليوم الأولمبي الذي حُدّد السبت 4 حزيران المقبل في صور.

وأشار رئيس اللجنة الأولمبية جان همام، إلى أن إجمالي ما أنفق في مجال التحضيرات الأولمبية من منح ومساعدات مالية من صندوق التضامن الأولمبي الدولي والوطني بلغت قيمته 350 ألف دولار أميركي، رغم الظروف والتحديات، مشيراً إلى أن عدد اللاعبات واللاعبين الذين باتوا في دائرة المشاركة في الألعاب يبلغ عددهم 8، بينهم من تأهل عبر التصفيات، وهم: شيرين نجيم (ألعاب قوى)، منى شعيتو (مبارزة)، ناصيف إلياس (جودو)، ماريانا ساهاكيان (كرة طاولة)، والذين يشاركون عبر نظام الدعوة (وايلد كارد)، وهم: راي باسيل (رماية)، أنطوني بربر وغابرييلا دويهي (سباحة)، ريشارد مارجان (كانواي كاياك).
من جانبه أوضح رئيس البعثة اللبنانية مازن رمضان، أن هناك مشاركة عبر نظام الـ "وايلد كارد" انطبقت معاييره على باسيل ومارجان، حيث إن نتائجهما كانت بين الأفضل بالعالم، وقد يطرأ تعديل على الأسماء وفق هذا النظام، ودائماً بحسب النتائج الفضلى المحققة، ودائماً وفق عالمية الألعاب، كاشفاً أن ألعاب القوى تنتظر تسمية لاعب من بين 5 لاعبين، هم: شارل كنعان (400 متر)، علي حازر (400 حواجز)، أحمد حازر (110 حواجز)، محمود ضو (200 متر) ونور الدين حديد (100 متر).