تأجّل حسم نهائي المنطقة الغربية ضمن "بلاي اوف" دوري كرة السلة الأميركي الشمالي للمحترفين، بعدما أعاد غولدن ستايت ووريرز حامل اللقب الأمور إلى نصابها بالتعادل مع منافسه أوكلاهوما سيتي ثاندر 3-3 بعد تغلبه عليه في المباراة السادسة 108-101.

ويستضيف غولدن ستايت المباراة السابعة الحاسمة على ملعبه اليوم، وسيتأهل الفائز فيها لمواجهة كليفلاند كافالييرز بقيادة نجمه ليبرون جيمس في نهائي البطولة بعدما حسم الأخير تأهله بتقدّمه على تورونتو رابتورز 4-2 في نهائي المنطقة الشرقية.
وواجه غولدن ستايت، الذي حطم الرقم القياسي في عدد الإنتصارات في الدوري المنتظم وهو 73 فوزاً في 82 مباراة، صعوبات كبيرة أمام أوكلاهوما في الـ "بلاي أوف"، وكان على وشك فقدان لقبه بعدما تقدّم الأخير 3-1.
وبدأ اوكلاهوما السلسلة بالفوز 108-102 في المباراة الاولى، ثم ردّ غولدن ستايت في الثانية 118-91، وعاد أوكلاهوما لينتزع المبادرة في المباراتين التاليتين ليتقدّم 3-1 بعد فوزه فيهما 133-91 و118-94، واضعاً حامل اللقب أمام ضغط الفوز في المباراة الخامسة أو فقدان اللقب.
بعدها، استعاد ووريرز توازنه في المباراتين الاخيرتين وحسمهما 118-94 و120-111 ليدرك التعادل 3-3 ويفرض مباراة حاسمة.
ويدين ووريرز بإبقاء فرصته للاحتفاظ باللقب قائمة إلى نجميه كلاي طومبسون وستيفن كوري، فالأول تعملق في المباراة السادسة بتسجيله 41 نقطة، منها 11 رمية ثلاثية (رقم قياسي في البلاي أوف) من 18 محاولة، وتألق على نحو لافت في الربع الأخير مسجلاً 17 نقطة، بينما كان نصيب كوري 31 نقطة مع 10 متابعات وتسع تمريرات حاسمة. ولعب درايموند غرين دوراً مهماً في الدفاع محققاً 12 متابعة مع تسجيله 12 نقطة لووريرز.
واشاد مدرب ووريرز ستيف كير الذي قاده الى اللقب في موسمه الاول العام الماضي بلاعبه طومبسون، قائلاً: "ما فعله أمر لا يصدق". كما قال كوري نفسه "كان كلاي رائعاً".
من جهته، قال طومبسون: "أنا فخور بكل زملائي، كنا متأخرين تقريباً طوال المباراة لكننا لم نستسلم لأن عدم الفوز كان يعني المغادرة الى منازلنا".
اما لدى أوكلاهوما، فقد كان كيفن دورانت أفضل المسجلين بـ 28 نقطة، وهو الرصيد عينه الذي سجله النجم الآخر راسل وستبروك.