ألغت إدارة بطولة فرنسا المفتوحة، ثانية البطولات الأربع الكبرى في كرة المضرب على ملاعب "رولان غاروس" جميع المباريات التي كانت مقررة أمس بسبب المطر، في سابقة تحدث للمرة الأولى منذ 16 عاماً.

وهي المرة الثانية فقط في تاريخ البطولة التي يتم فيها إلغاء مباريات يوم كامل.
وقال مذيع "رولان غاروس": "الظروف المناخية لا تتحسن، بل على العكس، للأسف ألغيت جميع المباريات. تم تأجيلها إلى يوم غد الثلاثاء".
وقررت إدارة البطولة في الوهلة الأولى تأخير انطلاق المباريات، لكن المتساقطات المطرية المتوقعة في المنطقة الباريسية حتى المساء أجبرتها على إلغاء جميع المباريات: ثمن نهائي الفردي، وكذلك الزوجي، بالإضافة إلى مباريات الشباب.
وتعود المرة الأخيرة التي تم خلالها إلغاء يوم كامل من المباريات إلى عام 2000 وتحديداً إلى 30 أيار.
وفي ذلك العام، أحرز البرازيلي غوستافو كويرتن اللقب للمرة الثانية على التوالي، فيما كان لقب السيدات من نصيب الفرنسية ماري بيرس.