سيعاد نهائي العام الماضي لـ "بلاي أوف" دوري كرة السلة الأميركي الشمالي للمحترفين بين غولدن ستايت ووريرز وكليفلاند كافالييرز بعدما نجح الأول في قلب الطاولة على أوكلاهوما سيتي ثاندر بفوزه عليه في المباراة السابعة 96-88 ضمن نهائي المنطقة الغربية.

وكان أوكلاهوما على بعد فوز واحد من إقصاء بطل الموسم الماضي والصعود بدوره الى الدور النهائي لمواجهة كليفلاند حين تقدم في 3-1، لكن ستيفن كوري ورفاقه تداركوا الوضع في الوقت المناسب، وحققوا ثلاثة انتصارات متتالية ليحسموا هذه السلسلة 4-3، ويتأهلوا الى نهائي الدوري للمرة الثانية توالياً، والثامنة في تاريخ فريقهم الذي فاز باللقب الموسم الماضي للمرة الأولى منذ 1975 والرابعة في تاريخه.
وتألق ستيفن كوري كعادته، فسجل 36 نقطة بعدما كان قد حقق 31 نقطة في المباراة السابقة. كما أضاف كلاي طومسون 21 نقطة.
في المقابل، كان كيفن دورانت أفضل مسجلي اوكلاهوما بـ 27 نقطة وراسل وستبروك بـ 19 نقطة، وسيرج ايباكا بـ 16 نقطة، لكن ذلك لم يكن كافياً، ليتبخر حلم ثاندر في التأهل الى نهائي الدوري للمرة الأولى منذ 2012 والرابعة في تاريخه.
وفي سلسلة المباريات، بدأ اوكلاهوما بفوز 108-102 في المباراة الأولى، ثم رد غولدن ستايت في الثانية 118-91، وعاد أوكلاهوما وانتزع المبادرة في المباراتين التاليتين ليتقدم 3-1 بعد فوزه فيهما 133-91 و118-94، واضعاً حامل اللقب أمام ضغط الفوز في المباريات الثلاث المتبقية لتفادي فقدان اللقب.
لكن ووريرز كان عند حسن الظن واستعاد توازنه في المباراتين الخامسة والسادسة وحسمهما 118-94 و120-111 ليدرك التعادل 3-3 ويفرض مباراة حاسمة على أرضه أنهاها بنجاح.
وقال كوري: "عشنا فترات من الصعود والهبوط ولكننا لم نفقد الثقة بأنفسنا، لكن أوكلاهوما سبب لنا الكثير من المتاعب".
من جهته، قال مدرب ووريرز ستيف كير: "لقد نجونا بعد مواجهة فريق رائع كان يمكن أن يخرجنا وكان يستحق مثلنا التأهل الى النهائي".