سيكون عشاق الدوري الأميركي الشمالي للمحترفين في كرة السلة على موعد ابتداء من يوم غد مع النهائي المرتقب حيث يقف ستيفن كوري ورفاقه في غولدن ستايت ووريرز مرة أخرى بين ليبرون جيمس وحلم قيادة فريق بداياته كليفلاند كافالييرز إلى اللقب.

وكان غولدن ستايت قد تغلب على كليفلاند 4-2 في نهائي الموسم الماضي وتوج بلقب الدوري للمرة الأولى منذ 1975 والرابعة في تاريخه.
"مدينتنا تستحق ذلك وجمهورنا يستحق ذلك"، هذا ما قاله جيمس عن كليفلاند الطامحة إلى الفوز بلقبها الكبير الأول منذ أن توج كليفلاند براونز بلقب دوري كرة القدم الأميركية عام 1964، مضيفاً: "لكن هذا الأمر يجب ألّا يشعرنا بأن اللقب لنا. ما زال علينا اللعب لتحقيق ذلك، أن نكون رائعين بقدر الإمكان كل ليلة. نحن نتطلع بفارغ الصبر للتحدي".
وتحدث جيمس عما يتوقعه في النهائي من نفسه وفريقه، قائلاً: "عليّ أن أقدم أفضل مستوى وأن أكون في وضع هجومي دائم. لقد تطورنا كثيراً ونستطيع أن نكون أفضل. قدمنا أعلى مستوى أحياناً، ومستوى متدنياً أحياناً أخرى، لكن ما حققناه حتى الآن لا يصدق، وأنا فخور بزملائي وبالطاقم التدريبي الذي قام بعمل جبار".
وسيكون على كليفلاند التركيز على كيفية احتواء كوري الذي يحظى بمساندة رائعة من كلاي طومسون ودرايموند غرين واندري ايغودالا الفائز بجائزة أفضل لاعب في نهائي الموسم الماضي.