نهض منتخب لبنان لكرة السلة من الكبوة التي عرفها امام ايران في مستهل مشواره في بطولة غرب آسيا لكرة السلة، فحقق فوزه الاول على حساب نظيره السوري بنتيجة 90-79 (الأرباع 20-12، 46-37، 68-70، 90-79)، في المباراة التي اجريت بينهما في قاعة نادي شباب الفحيص.

هذا الفوز وضع المنتخب اللبناني على سكة المنافسين على احدى بطاقتي التأهل الى كأس التحدي، وقد جاء بعد جهدٍ كبير بحيث لم يكن سهلاً على الاطلاق رغم البداية القوية لـ «رجال الأرز»، اذ عرف السوريون كيفية العودة لتقليص الفارق في مناسبات عدة.
الاداء السوري في بعض فترات المباراة كان مفاجئاً نوعاً ما بعد خسارتين كبيرتين امام الاردن وايران على التوالي، وخصوصاً ان السوريين قَدِموا بمنتخبٍ جلّه من اللاعبين المخضرمين الذين تراجع مستواهم بفعل ضعف مستوى البطولة المحلية التي تقام في ظروفٍ صعبة ومن دون لاعبين اجانب. لكن ما يمكن التوقف عنده هو تحسّن الاداء اللبناني على الصعيد الدفاعي لكن بشكلٍ طفيف، وبشكلٍ اكبر على صعيد المتابعات وخصوصاً عبر مروان زيادة (12 متابعة) رغم الوجود المزعج لوسام يعقوب وفراس مصري تحت السلة.
الا ان المزعج الاكبر كان ميشال معدنلي الذي اعاد المنتخب السوري الى المباراة في كل مرة وسّع فيها اللبنانيون الفارق، وهم الذين انهوا الربع الاول متقدّمين بفارق 8 نقاط (20-18)، والثاني بفارق 9 نقاط (46-37). لكن المفاجأة كانت بالعودة القوية للسوريين في الربع الثالث الذين انهوه لمصلحتهم 70-68، وسط مبارزة فردية ايضاً بين معدنلي من الجهة السورية وجيرون جونسون من الجهة اللبنانية، فأنهى الاول اللقاء برصيد 35 نقطة بينها 5 ثلاثيات، بينما كان رصيد الثاني «دابل دابل» قوامها 39 نقطة و13 متابعة.
كما برز علي مزهر من المنتخب اللبناني بتسجيله 17 نقطة الى 5 كرات حاسمة، واضاف احمد ابراهيم 18 نقطة.
وعلّق مدرب لبنان باتريك سابا بعد المباراة قائلاً: «طبعاً كان بامكاننا ان نكون افضل دفاعياً. نتطلع الى المباراة امام العراق ونأمل تفادي الاخطاء التي وقعنا فيها اليوم لتحقيق فوزٍ آخر».
هذا وتنتظر المنتخب اللبناني مباراة صعبة امام نظيره العراقي اليوم الساعة 18.00، اذ بدا «اسود الرافدين» في وضعٍ فني جيّد حيث احرجوا الاردن صاحب الضيافة في مباراتهم الاولى.
محلياً، تقام اليوم المباراة الخامسة ضمن سلسلة بطولة لبنان حيث يحل الحكمة ضيفاً على الرياضي عند الساعة ٢٠.٣٠ على ملعب المنارة. يتعادل الفريقين ٢-٢ ويحتاج كل فريق الى فوزين بعد كي يتوّج باللقب.