لم يُخفِ فيسنتي دل بوسكي، مدرب منتخب إسبانيا، ثقته بفرصة بلاده في الفوز بكأس أوروبا التي تستضيفها فرنسا بين العاشر من حزيران الجاري، والعاشر من تموز المقبل.

وقال دل بوسكي للصحافيين بعد الفوز الساحق لمنتخبه على كوريا الجنوبية 6-1 في مباراة ودية أقيمت في سالزبورغ النمسوية: "نحن المرشحون (للفوز ببطولة أوروبا 2016) لأننا نخوضها بعد الفوز باللقب قبل أربع سنوات... ولكن فقط استناداً إلى هذا الأساس".
وأضاف: "هناك منتخبات أخرى، لكننا نحلم بأن نكون الأبطال مجدداً. نمر بلحظة جيدة. خضنا موسماً قوياً للغاية ومزدحماً للغاية، ولكننا مستعدون لخوض البطولة في أفضل حال".
وتابع دل بوسكي قائلاً: "نحن مستعدون للانطلاق... الفوز أمر آخر. هناك منافسون جيدون، وفي كرة القدم كل الأمور متكافئة تماماً".
ويواجه المنتخب الإسباني نظيره الجورجي يوم الثلاثاء المقبل في آخر مباراة ودية إعدادية قبل بدء رحلة الدفاع عن اللقب في 13 حزيران الجاري بمواجهة تشيكيا في تولوز.
وتلعب إسبانيا في المجموعة الرابعة التي تضم كلاً من تركيا وكرواتيا إلى جانب تشيكيا.
من جهة أخرى، رأى لاعب وسط روما دانييلي دي روسي، أن منتخب بلاده ليس من المرشحين لإحراز اللقب، لكنه في المقابل قادر على هزيمة أي منتخب آخر.
وقال دي روسي في مؤتمر صحافي في كوفرتشيانو، حيث يقيم المنتخب الإيطالي معسكره: "لسنا من المنتخبات المرشحة، وهذا أمر بديهي، لكن في المقابل نحن ندافع عن تاريخ عريق".
وتابع: "نحن منتخب جيد ومنظم وجاهز بدنياً. على الورق نستطيع التغلب على أي فريق آخر، ويجب أن تدرك المنتخبات المنافسة هذا الأمر".
وعن استبعاد صانع الألعاب المخضرم أندريا بيرلو، قال دي روسي: "بطبيعة الحال نفتقد بيرلو في غرف الملابس، لكن بعض الخيارات لها عواقب"، في إشارة إلى انتقال بيرلو إلى نيويورك في الدوري الأميركي للمحترفين الصيف الماضي.