مثل نجم برشلونة الإسباني والمنتخب الأرجنتيني لكرة القدم، ليونيل ميسي، أمام القضاة في برشلونة، حيث جدد أثناء شهادته حول اتهامه بالتهرب من دفع الضرائب أن والده يدير أمواله وأنه لا يعرف شيئاً عن كيفية إدارة ثروته.

وقال ميسي: "كنت ألعب كرة القدم، ولا أعرف شيئاً"، مضيفاً: "أثق بوالدي وبمحاميَّ".
ووصل ميسي (28 عاماً) إلى المحكمة برفقة والده خورخي هوراسيو وشقيقه رودريغو.
وارتدى النجم الأرجنتيني ثياباً داكنة مع ربطة عنق سوداء على قميص أبيض، وكان بانتظاره عشرات الصحافيين والمشجعين الذين احتشدوا خلف الحواجز، وقد صفق معظمهم للاعب الفائز بجائزة أفضل لاعب في العالم خمس مرات، ولكن سمع أيضاً من يهتف له: "اللص الصغير"، و"اذهب إلى بنما"، في إشارة إلى وجود اسمه في أوراق بنما التي كشفت أسماء آلاف الأشخاص المتهمين بالتهرّب الضريبي عبر العالم.
وكانت الجلسات في هذه القضية قد بدأت الثلاثاء الماضي بغياب ميسي، ومن المقرر أن تنتهي اليوم.