وصلت قصة البرازيلي داني ألفيش مع ناديه برشلونة الإسباني إلى نهايتها، حيث أعلن الأخير أن اللاعب سيغادر الفريق في ظل تقارير عن انضمامه إلى يوفنتوس الإيطالي لمدة عامين.

وقال المدير الرياضي في النادي روبرت فرنانديز: "قرر داني ألفيش الرحيل. هذا قرار شخصي نحترمه".
في المقابل، سيجدد "البرسا" عقد نجمه البرازيلي الآخر نيمار لمواسم عدة مقبلة.
وكان نيمار المطلوب من عدة أندية، أبرزها مانشستر يونايتد الإنكليزي وباريس سان جيرمان الفرنسي، قد انتقل إلى النادي الكاتالوني عام 2013 ويرتبط معه بعقد يمتد حتى 2018.
وقال فرنانديز: "سيتوصل نيمار إلى اتفاق مع النادي وسيبقى معه لسنوات عدة. لم يبادر نيمار أو محيطه إلى الطلب بالانتقال إلى ناد معين".
من جهة أخرى، تعاقد مانشستر سيتي الإنكليزي مع لاعب بوروسيا دورتموند الألماني، إيلكاي غوندوغان، لأربع سنوات ليصبح أول لاعب يستقدمه المدرب الجديد لسيتي الإسباني جوسيب غوارديولا بعد قدومه من بايرن ميونيخ الألماني.
وقال غاندوغان الذي خاض 157 مباراة مع دورتموند في خمس سنوات: "أنا متشوق للتوقيع مع سيتي. أنا متحمس للتعامل مع غوارديولا، وأعد جماهير سيتي بتقديم كل ما لديّ للفوز بلقبي الدوري الإنكليزي ودوري أبطال أوروبا".
وكانت تقارير إعلامية قد ذكرت أن سيتي أنفق 20 مليون جنيه إسترليني لضم غوندوغان الذي سيغيب عن كأس أوروبا بسبب الإصابة.
كذلك، يدرس أرسنال الإنكليزي تدعيم خط هجوم الفريق بالتعاقد مع مهاجم سانتوس البرازيلي غابرييل باربوزا.
وذكرت صحيفة "ذا صن" الإنكليزية أن المستوى المميز لباربوزا في الموسم الأخير دفع الـ "غانرز" بقيادة مدربه الفرنسي أرسين فنيغر للتفكير بجدية في ضمه، كما يحظى اللاعب الشاب باهتمام أندية إنكليزية كبيرة مثل مانشستر يونايتد وتشلسي.
على صعيد المدربين، ذكرت هيئة الإذاعة البريطانية "بي بي سي"، أن أستون فيلا، الذي هبط من الدوري الإنكليزي الممتاز قرر تعيين الإيطالي روبرتو دي ماتيو مدرباً جديداً له.
وسيتولى دي ماتيو، البالغ من العمر 46 عاماً، المدرب السابق لتشلسي وشالكه الألماني، المسؤولية خلفاً لريمي جارد، الذي أُقيل من تدريب الفريق في آذار الماضي، قبل الهبوط إلى دوري الدرجة الثانية.
ومن المتوقع تأكيد تعيين دي ماتيو، الذي قاد الـ "بلوز" إلى الفوز بدوري أبطال أوروبا في 2012، عندما يتولى المالك الجديد للنادي طوني شيا، زمام الأمور بصورة رسمية.