استفاد غولدن ستايت ووريرز من عامل الأرض وتقدم على منافسه كليفلاند كافالييرز 1-0 في سلسلة نهائي الدوري الأميركي الشمالي للمحترفين في كرة السلة بفوزه عليه 104-89.

وقدم البديل شون ليفينغستون مباراة خارقة، فسجل 20 نقطة في 27 دقيقة (8 من 10 محاولات) وسرق نجومية المباراة من زميله ستيفن كوري أفضل لاعب في الدوري.
واللافت أن كوري اكتفى بتسجيل 11 نقطة (4 من 15 محاولة)، على غرار ثاني نجوم الفريق كلاي طومسون صاحب 9 نقاط فقط (4 من 12 محاولة)، فتفوّق بدلاء غولدن ستايت على بدلاء كليفلاند (45-10).
وقال كايري إيرفينغ أفضل مسجل لكليفلاند في المباراة (26 نقطة و7 محاولات من 22): "قدم البدلاء عملاً رائعاً. الإحصائيات تظهر مساندتهم وقدرتهم على اجتراح التسديدات الصعبة".
ورأى نجم كليفلاند ليبرون جيمس الذي سجل 23 نقطة (9 من 21 محاولة) و12 متابعة: "45 نقطة من بدلائهم وخسارة 25 نقطة بأخطاء مباشرة خارج ملعبنا، ليست مكونات النجاح في كرة السلة".
ويستضيف ووريرز المباراة الثانية على ملعبه الاثنين.